أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

زوجة الأب تعذب طفلة زوجها بالنار 5 ساعات كيف نجت من الموت؟

غسيل

بقلب متجرد من كل مشاعر الإنسانية عذبت سيدة؛ طفلة زوجها بالنار لمدة 5 ساعات في مناطق متفرقة من جسدها حتى كادت الطفلة «هبة السعدني»، 8 سنوات تفقد حياتها تحت وطأة التعذيب، فما أنقذها من الموت سوى صرخاتها التي سمعها الجيران وطرقوا على باب الشقة، فتوقفت السيدة عن التعذيب وأسرع الجيران بنقل الطفلة إلى المستشفى التخصصي بدمياط.

وعقب تماثلها للشفاء قالت الطفلة في تحقيقات النيابة العامة إن زوجة أبيها اعتادت التعدي عليها بالضرب بدعوى عدم التزامها بالأعمال المنزلية تحديداً، كما قالت الطفلة: أنا تعبت ومغسلتش الأطباق كلها، ولقيت طنط سامية ضربتي وحبستني في الأوضة وعذبتني بالنار كانت بتحط الملعقة على البوتاجاز، وبعد كده كانت بتحطها على ضهري».

وبرغم الكدمات التي مازالت آثارها موجودة على وجهها وجسمها إلا أنها لم تستطع أن تغير من ملامح البراءة الطفولية للطفلة رغم أنها أتت إلى المستشفى، وهي لا تقوى على السير، وتوجهت لجدها وهو من قام باصطحابها للمستشفى بعد أن قامت زوجة أبيها بضربها بكل عنف وجبروت؛ لأنها لم تطع أوامرها وتقوم بتنظيف المطبخ وغسل الأواني.

ومن جانبها، أكدت والدة الطفلة أنها انفصلت عن والد هبة؛ لتعاطيه المخدرات وسوء سلوكه، وأجبرها على ترك الطفلة له بعد تهديدها، واستطاعت الحصول على حكم بضم حضانة الطفلة لها، ولكنها لم تتمكن من تنفيذه.
وباشرت النيابة تحقيقاتها مع المتهمة «سامية.م» زوجة الأب بتهمة بتعذيب الطفلة، ووالد الطفلة «محمد.ر»، ووجهت النيابة اتهاماً مباشراً لهما بممارسة أعمال التعذيب لإجبار الطفلة على الأعمال المنزلية الشاقة، وقررت النيابة حبسهما على ذمة التحقيقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X