أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأمطار والثلوج تقضي على 80% من الطيور الجارحة في سيبيريا

يهدد الطقس الغير منتظم، والذي يلزم حالة الحرارة الشديدة أو البرودة القارسة الكائنات الحية، فيقضي على نسبة كبيرة منها، وتعد الطيور الجارحة في سيبيريا من الحيوانات التي تضررت بسبب هطول الأمطار والثلوج ودخان الحرائق في المنطقة؛ هذا ما أعلن عنه عالم الطيور الروسي "إيجور كارياكين" حيث بين أنّ استمرار حالة الجو هذه في سيبيريا تسبب في نفوق 80% من فراخ الطيور الجارحة، بحسب ما ذكره موقع «روسيا اليوم» اليوم السبت.

وقال "كارياكين" وهو رئيس تحرير مجلة «الطيور الجارحة وحمايتها» في تصريح لوكالة «نوفوستي»:" إنّ هذا يعني إما تدمير البيض أو الفراخ. لقد كانت هذه السنة الأسوأ، وكانت كارثية بالنسبة للطيور الجارحة؛ منذ أن بدأنا بمتابعتها عام 1999 وحتى الآن".

مشيرًا إلى أنّ بقاء الفراخ على قيد الحياة في الربيع كان ضئيلًا، وأضاف قائلًا:" في البداية هطلت الأمطار في إقليم كراسنويارسك وخاكاسيا، ما منع هذه الطيور من الحصول على الغذاء اللازم. بعد ذلك جاء دخان حرائق الغابات، ولا تتمكن النسور والصقور من القيام بعمليات الصيد في حال وجود الدخان".

تجدر الإشارة إلى أنه خلال الفترة من 23 حتى 30 يوليو رصدت وكالة الفضاء الأمريكية 262067 حريقًا في روسيا، وصل دخانها إلى الولايات المتحدة وكندا في الأول من أغسطس الجاري.

وكان علماء روس من معهد الغابات في كراسنويارسك، قد أعلنوا في يوليو 2017 أنه في النصف الثاني من القرن الحادي والعشرين سيزداد انتشار الأشجار الورقية في سيبيريا ما سيؤدي إلى نشوب حرائق واسعة النطاق.

يذكر أنّ الصقور الروسية من أهم انواع الطيور الجارحة في روسيا، وتمثل نطاقًا واسعًا من التجارة غير الشرعية حيث يتم تهريب هذه الصقور من روسيا إلى هواة الصقور في جميع أنحاء العالم خاصة في الإمارات العربية ودول الشرق الأوسط والتي تدفع مبالغ طائلة لشراء هذه الصقور.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X