أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد 20 يوماً من الزواج.. عروس تضحي بحياتها الزوجية من أجل وظيفتها

عروس
عروس
عروس

أقامت عروس في العقد الثاني من عمرها دعوى خلع ضد زوجها أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة شرق العاصمة القاهرة، بعد 20 يوماً من الزواج، وجلست داخل قاعة المحكمة لتسرد بعد نفس عميق التقطته رحلتها مع زوجها الذي أصابها بحالة نفسية سيئة على أثرها خضعت لفحوص طبية رغم قصر مدة زواجها.


وقالت الزوجة «علياء» بعد أن انتهت من دراستها الجامعية بكلية اللغات والترجمة والتحقت بإحدى الشركات المعروفة، وكانت من أبرز الموظفات بها لجدارتها وتفوقها العملي تعرفت على زوجها، فهو كان شقيق زميلتها في العمل، وأن معاناتها مع زوجها الذي يكبرها بنحو 5 أعوام يعمل موظفاً إدارياً في جهة حكومية، وبعد الزواج أراد أن يكسر طموحها ونجاحها الذي يتزايد يوماً بعد يوم ويجبرها على ترك العمل والتفرغ للمنزل، بحجة أنها غير قادرة على التوفيق بين عملها وواجباتها الزوجية.


وأضافت الزوجة أن زوجها وضعها تحت ضغط عصبي لا يمكن أن يتحمله إنسان بسبب غيرته وحقده من نجاحي، عندما كنت أتحدث معه عن تحقيق نجاح في العمل كان وجهه يتغير وينقلب رأساً على عقب، كنت أستغرب ردة فعله لكن يوماً عن يوم تأكدت من غروره وغيرته، لدرجة أني قررت أن أنفصل عنه تماماً.


وتابعت الزوجة ضاق الحال بي مراراً وطلبت الطلاق منه لكنه رفض بشدة وأصر على أن أترك العمل، تركت المنزل وذهبت لبيت أسرتي لحين أن يتراجع عن أفكاره التي دمرتني نفسياً، ووصل بي الحال إلى طريق مسدود غير قابل لأي إصلاح سوى الانفصال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X