أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فتاة نمساوية تنجو من خاطفها بفضل حبه للزهور!

لطف ناتالي بيرلي أنقذها من خاطفها بثنائها على زهوره في منزله

استطاعت فتاة نمساوية تخليص نفسها من خاطفها الغريب الطبع ببضعة كلمات لطيفة، أثنت فيها على حبه للزهور وبراعته في الاعتناء بها.

حيث نجحت الشابة في إقناع رجل خطفها حين كانت تقود دراجتها الهوائية، بإطلاقها بعدما وجهت له إطراء على طريقة عنايته بالزهور، وفقاً لمصدر في الشرطة.

وكانت ناتالي بيرلي وهي سائقة دراجات محترفة تعرضت للصدم المتعمّد من جانب سائق سيارة خلال تمارين كانت تجريها على الدراجة في منطقة ريفية قرب غراتس في جنوب شرق النمسا، الثلاثاء. وإثر تعرضها لكسر في الذراع جراء الحادثة، ضربها المعتدي بقطعة خشب قبل نقلها إلى منزله المعزول.

وقالت الشابة لصحيفة «كرونن تسيتونغ» المحلية، وموقع «العرب» «عندما استعدت وعيي، وجدت نفسي عارية وكنت جالسة بيدين مقيدتين على أريكة في منزل قديم».

وأشارت إلى أن خاطفها أرغمها على شرب كميات كبيرة من الكحول وحاول خنقها ثم إغراقها في حوض استحمام مملوء بالمياه الباردة. غير أنها نجحت في لجم اندفاع الرجل العنيف من خلال توجيهها إطراء له على طريقة اعتنائه بالأزهار المنتشرة في الشقة. وقالت الشابة إن سلوك الخاطف تبدّل من «الكراهية» إلى «اللطف» كما أنه بدأ يخبرها عن شغفه بالعناية بالنباتات وطفولته الصعبة. ونجحت في إقناع الخاطف بإطلاقها قبل أن يعيدها إلى منزلها مع دراجتها الهوائية.

وأوضحت الشرطة أنها نجحت في تحديد موقع المشتبه به وتوقيفه سريعاً بفضل تحليل بيانات نظام الخرائط (جي. بي. أس) المدمج بالدراجة الهوائية.

وأودع الخاطف البالغ 33 عاماً والذي يعاني مشكلات نفسية، السجن. ويحاول المحققون خصوصاً تحديد ما إذا كان الرجل ضالعاً في عمليات خطف في السابق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X