أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جريمة مفزعة.. مقتل 3 في خصومة ثأرية داخل مسجد بصعيد مصر

ثأر
خصومة ثأرية
بندقية

لا تزال جرائم الثأر جاثمة على صدر محافظات صعيد مصر، على الرغم من تفعيل القانون بحسم مع كافة الجرائم إلا أن «الثأر» بمثابة سرطان مزمن، وكان آخر تلك الجرائم داخل ساحة الصلاة في مسجد بعزبة «النقطة» التابعة لقرية بني قرة بالقوصية بمحافظة أسيوط، وقررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثامين المجني عليهم لبيان أسباب الوفاة.

أفادت تحريات المباحث أن الهجوم المسلح على المصلين داخل المسجد ناتج عن تجدد خصومة بين عائلتين عندما وقعت مشادة بين شخصين أحدهما من أبناء «أبو السعود» تعدى على فرد من عائلة «مبارك»، مستخدماً الـ«عصا»، فانتظره أفراد العائلة الأخرى، أمام المسجد وعندما رآهم احتمى بالمسجد، فلاحقوه وأطلقوا النيران بشكل عشوائي، ما أسفر عن مصرع 3 أفراد بينهما الشقيقان «عنتر ممدوح عنتر»، «محمود ممدوح عنتر» من أبناء عائلة «أبو السعود»، وإصابة 6 آخرين بطلقات نارية طائشة، ونقلت الجثث لمشرحة المستشفى المركزي، والمصابين إلى للمستشفى الجامعي، وجرى تحويلهم إلى المستشفى الجامعي


وأوضحت التحريات أن أفراداً من عائلة مبارك كانوا قد تربصوا لأفراد من عائلة أبو السعود منذ عام مضى وقتلوا مزارعاً.

وأفادت تحقيقات النيابة أن هذه هي المرة الثانية خلال العام الجاري التي يقع فيها هجوم على مسجد بالقوصية لخلافات ثأرية، ففي شهر فبراير الماضي اقتحم مجهولون مسجد العميد وائل حجاج بمنطقة غيط شعير أمام المستشفى المركزي بمدينة القوصية في محافظة أسيوط، وأطلقوا النيران على المصليين وقتلوا شاباً وأصابوا طفلاً لخلافات ثأرية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X