أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفل يعاني من مرض نادر يجعله يموت يوميًا

ديلان مع والديه وشقيقته
يعاني من مرض نادر يجعله يموت كل يوم
يتعلم السباحة

يعاني طفل أمريكي من مرض نادر - لم يعرف الأطباء له اسم، يجعله لا ينمو مطلقًا ويظل طفلا طوال حياته، ويموت كل يوم بين ذراعي والدته .

ويبلغ وزن الطفل ديلان مايرز،8 أعوام، 12 كيلوغراماُ فقط أي بحجم رضيع يبلغ من العمر 12 شهراُ، أما طوله فيبلغ 89 سم، ويستطيع أن يقول فقط "ماما وأبي وغاغا اسم اخته الكبرى".

وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، فإن ديلان يموت كل يوم بين ذراعي والديه، حيث ينقطع عنه التنفس لمدة 30 ثانية، ويجب على والديه في هذه الأثناء عمل إنعاش له.

واكتشفت والدة الصغير عندما كانت حاملا به أن قلب الجنين يظهر في الاتجاه المعاكس أثناء عمل السونار، مما جعل الأطباء يتوقعون أنه سيفارق الحياة ولن يتجاوز عامه الأول، ولكنه حقق تطورا كبيرا حيث استطاع الآن الزحف ونما بنسبة 1.4 سم، منذ أن بلغ عامه الخامس.

وقالت والدة ديلان: في عام 2011 توفي ديلان لأول مرة بين ذراعي كنت حينها في مكتب والدي في لوتون ووجدت لونه أزرق وتوقف عن التنفس، لم أكن اعتقد أنه سيعود للحياة مجددًا، ولكنه خالف توقعاتي والآن هو يعاني من تلك الحالة ليلا ونهارا دون إنذار، فهو يموت حرفيا بين أيدينا كل يوم”.

واضافت “نود أن نجد عائلات أخرى في العالم بها أطفال تشبه حالة ديلان الذي وضعته بعملية قيصرية تحت رعاية خاصة ، وعندما بلغ الأسبوع الثامن أصيب بأول نوبة له وتبع ذلك إصابات في الأذن والتهاب في الحلق”.

ويعاني الطفل وفقا لوالدته ، من تأخر النمو وارتفاع ضغط الدم والحساسية الغذائية وقرحة المعدة واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، كل ذلك أشياء يعاني منها ديلان ونقضي بسببها وقتا كبيرا بالمستشفى فأنا لا أنام منذ أن ولدته فهو يحتاج لرعاية كبيرة ونأمل من خلال سرد قصته أن يجد أحد الأطباء حلا لشفائه”.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X