أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الشؤون البلدية والقروية تؤكد: القيمة المرتقبة غير مُوحَّدة لكل المنشآت

الشؤون البلدية والقروية
فتح المنشآت 24 ساعة سيعود بفوائد عدة

بعد أن صدرت موافقة مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال اجتماعه في 16 يوليو على السماح للأنشطة التجارية بالعمل لمدة 24 ساعة، كما بين المجلس أنّ هذه الخطوة ستتم بمقابل مالي، يحدده وزير الشؤون البلدية والقروية، وفقًا للاعتبارات التي يقدرها، كما يحدد الوزير الأنشطة التجارية التي لا يسري عليها هذا المقابل، بحسب ما تقتضيه المصلحة العامة أو طبيعة تلك الأنشطة، صدر اليوم الأربعاء تأكيد من قبل وزارة الشؤون البلدية والقروية حرصها على «تسهيل متطلبات الأعمال للقطاع الخاص وتيسيرها»؛ وذلك «تمكينًا للمنشآت التجارية وتحفيزًا لأعمالها»، مشيرة في بيان لها إلى مواصلتها العمل على إنجاز «ضوابط وتنظيمات العمل بما نصّ عليه قرار مجلس الوزراء بشأن المقابل المالي الخاص بترخيص فتح المحلات التجارية على مدى الـ24 ساعة.

كما أوضحت وزارة الشؤون البلدية والقروية أنّ «القيمة المرتقبة غير مُوحَّدة لكل المنشآت»، كما أنها تختلف في «المناطق والمحافظات»، وأنها تضع في الوقت نفسه بعين الاعتبار «مراعاة الأنشطة التجارية التي قضى قرار مجلس الوزراء بإعفائها؛ لاحتياج المجتمع لها مثل الأنشطة الطبية ومرافق الإيواء ومحطات وقود الطرق السريعة»، مع مراعاة طبيعة الأنشطة ومواقعها في المدن وفق معايير محددة، بما يحقق الأهداف المرجوة من القرار.

يشار إلى أنّ وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي كان قد صرح في وقت سابق بأنّ قرار مجلس الوزراء بالسماح بعمل المحال التجارية على مدار الـ24 ساعة من المتوقع أن يسهم في إيجاد فرص وظيفية جديدة ورفع مساهمة المنشآت الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي.

مضيفًا أنّ التجارب العالمية أثبتت أن تنظيم السماح بمزاولة الأعمال التجارية لمدة 24 ساعة ينعكس إيجابًا على الاقتصاد الكلي للدولة من خلال نمو الطلب على السلع والخدمات وتحفيز الإنفاق الاستهلاكي واستقطاب الاستثمارات الرأسمالية، وتمكين العديد من القطاعات كالترفيه والسياحة والنقل والاتصالات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X