أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

نمور تأكل الفواكه المثلجة

النمور بحوض السباحة بحديقة الزوراء
الدببة أيضاً تحظى بالانتعاش

عاش الجميع معاناة كبيرة جراء الارتفاع الكبير جداً الذي شهدته درجات الحرارة في مختلف دول العالم، وتحديداً في منطقتنا العربية. والأمر لا يقتصر فقط علينا نحن بني البشر، فالعديد من شركائنا الذين يعيشون معنا وبيننا، من الحيوانات والطيور بمختلف أنواعها وأشكالها، أيضاً عانت من الأمر نفسه. وواجب علينا أن نخفف على هذه المخلوقات الأخرى معاناتهم من لهيب الصيف الحارق.

الأطباء البيطريون العاملون في حديقة حيوانات «الزوراء» في العاصمة العراقية بغداد، أدركوا هذا الأمر جيداً، وعلموا أن عليهم القيام بجهود مضاعفة ليخففوا عن حيوانات الحديقة وطيورها حرّ الصيف، الذي وصلت درجات الحرارة خلال الفترات الماضية في العراق، إلى ما يزيد عن الـ 50 درجة مئوية. وكان عليهم أن يساعدوا الحيوانات للحفاظ على برودة أجسادهم، وفقاً لما نشره موقع «يورونيوز».


بالماء البارد والفواكه المجمدة المثلجة..

nmwr_2.jpg


للقيام بهذا الأمر، حرص الأطباء على جعل حُرّاس حديقة حيوانات «الزوراء»، على القيام بالعديد من الأمور للحفاظ على برودة أجسام الأسود والنمور والدببة. وذلك من خلال رشّ أجسادهم بالماء البارد، والإكثار من إطعامهم الفواكة المنعشة المثلجة باستمرار، للحفاظ على السوائل في أجسادهم بشكل طبيعي. وكانت «ناهد فاضل»، إحدى الطبيبات البيطريات في الحديقة، قد قالت بأن هنالك برنامجاً يومياً للحيوانات لتحقيق ذلك.
وأشارت الطبيبة «فاضل»، إلى أن العاملين بالحديقة يداومون على رشّ أجساد الحيوانات بالمياه الباردة، ومن ثم نقلها إلى أماكن بدرجة حرارة قليلة لتجنيبها التعرض لأشعة الشمس الحارقة. وقالت: «موجة الحرّ مشكلة لدى الجميع، البشر والحيوانات». وأشارت إلى أن النمرة «سوزي» مثلاً، كانت تعتمد في طعامها على الحليب، إلا أنها الآن تضع لها الماء البارد والنظيف بشكل مستمر. وتابعت «فاضل»، أنها تضع الفواكه المثلجة للحيوانات الأخرى مثل الدببة، وتسمح لها بالنزول إلى المسبح لأوقات أكبر.


تجنباً لأي خسائر بين الحيوانات..

dbb.jpg


ومن جهته، قال الطبيب البيطري «وسيم صريح»، أن بعض الحيوانات في الحديقة، تمتلك مناعة ضعيفة، لاسيّما بعض الحيوانات الكبيرة منها مثل الدببة، لذلك يجب التعامل معها بشكل خاص. وتابع أنهم سعيدون لتمكنهم من الحفاظ على جميع حيوانات الحديقة دون وقوع أي خسائر بينها، وذلك بسبب البرامج اليومية التي قاموا بها للحفاظ على برودة أجسادهم وانتعاشهم خلال موجة الحرّ الحارقة التي تمر بها البلاد والمنطقة عموماً.


حديقة الزوراء في العراق..

nmwr.jpg

- تم افتتاح حديقة الزوراء في العاصمة العراقية بغداد، قبل 48 عاماً، وتحديداً بالعام 1971.
- تضم الحديقة ما يزيد عن الـ 1000 حيوان مختلف، من بينها 23 نمراً، و28 أسداً، و13 دباً.
- سجلت العراق «أعلى درجة حرارة على وجه الأرض» بداية شهر حزيران/يونيو الماضي، حيث وصلت درجة الحرارة إلى قرابة الـ 56 درجة مئوية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X