فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ليلى علوي والهام شاهين وهالة صدقي في "قلبي يحبك يا دنيا" بعد غياب 23 عاما

ليلى علوي تعود للتعاون مع الهام شاهين وهالة صدقي
الهام شاهين صاحبة فكرة تقديم جزء جديد من الفيلم
هالة صدقى لم الصديقة الثالثة في الفيلم
ليلى علوي والهام شاهين وهالة صدقي في عمل فني جديد
هشام سليم قام ببطولة الفيلم الأصلي
الهام شاهين لم تحدد موعد نهائيا لعرض المسلسل

تدخل السيناريست محمد حلمي هلال لتوضيح موقف الجزء الثاني من فيلم "يا دنيا يا غرامي" بعد التصريحات المتضاربة حوله من نجمات الجزء الأول ليلى علوي والهام شاهين وهالة صدقي، وأكد أن العمل قيد التحضير ولكن عبر مسلسل درامي يحكي مصير بطلات الفيلم بعد مرور 23 عاما على انتهاء أحداث الجزء الأول.

 

وأضاف هلال في توضيح رسمي، انه بدأ بالفعل كتابة حلقات المسلسل وتم إسناد مهمة إخراج العمل لماندو العدل، مشيرًا إلى أن العمل ليس تحويلًا لفيلم "يا دنيا يا غرامي" الذي قام بتقديمه منذ 23 عامًا إلى مسلسل، وانما هو دراما وحكي عن بطلات الفيلم بعد مرور هذه الفترة الزمنية.

 

ونشر هلال عبر صفحته بموقع الفيس بوك مجموعة من صور فريق الفيلم السابق والمسلسل الحالي وهم ليلى علوي والهام شاهين وهالة صدقي وهشام سليم ومجدي فكري، بالإضافة إلى المخرج ماندو العدل، وعلق عليها قائلا: عشرات من الرسائل والاستفسارات عن مشروع مسلسل " قلبى يحبك يادنيا"، اطمئن جميع الأصدقاء والمهتمين ان العمل يجرى بصورة جديه ويومية فى هذا المسلسل، وتم بالفعل إنجاز عدة حلقات، مع إحاطة المهتمين أولا بأول بكل ما يستجد من أخبار تتعلق بهذا العمل الضخم، ومنها:  انضمام المخرج الشاب محمد العدل (ماندو) الى كتيبة عمل المسلسل.

تابع قائلا: المسلسل ليس تحويلا لفيلم يادنيا يا غرامي إلى مسلسل كما كتب البعض او فهم خطأ بل هو دراما وحكى عن بطلات يا دنيا يا غرامي اليوم وبعد مرور 23 عاما على أحداث الفيلم، وسأحرص على مشاركة الاصدقاء والصديقات وكل من يعنيه الامر فى كل التفاصيل المتعلقة بهذا الموضوع، شكرا على اهتمامكم وتقديركم".

 

يذكر ان فيلم "يا دنيا يا غرامي" من إنتاج شركة "استوديو 13 " رأفت الميهي العام 1995 و تأليف وسيناريو محمد حلمي هلال، تصوير محسن نصر ومن إخراج مجدي أحمد علي ومن بطولة إلهام شاهين، ليلى علوي وهالة صدقي، و يروي قصة ثلاث فتيات عاملات تجاوزن سن الزواج الاعتيادي بالرغم من تحليهن بقدر من الجمال المعقول وخفة الدم. ومع تواضع المطلب وبساطته في تحقيق الطموحات والأحلام، لم تستطع أي منهن أن تحقق حلمها البسيط المتمثل في الحب والزواج والحياة الآمنة مع ابن الحلال.

وحصل الفيلم على جائزة أفضل فيلم في مهرجان مونتريال السينمائي الدولي، وجائزة أفضل ممثلة للفنانة ليلى علوي في مهرجان مونتريال، وجائزة أفضل ممثلة للفنانة إلهام شاهين في مهرجان قرطاج السينمائي الدولي، كما حصل على ثماني جوائز في المهرجان القومي الثاني للسينما المصرية : جائزة الإنتاج الأولى للفنان رأفت الميهي ـ جائزة أفضل إخراج ـ جائزة أفضل تمثيل (ليلى علوي) ـ جائزة أفضل دور ثاني (ماجدة الخطيب) ـ جائزة أفضل مونتاج ـ جائزة أفضل موسيقى ـ جائزة المهرجان الخاصة للفنانة إلهام شاهين و جائزة أفضل سيناريو من المهرجان القومى للسينما للمؤلف محمد حلمى هلال .

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X