أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سيدة بريطانية تفقد بصرها بعد استحمامها بـ«العدسات اللاصقة»

كانت تستحم دون أن تنزع عدساتها اللاصقة
كادت تفقد كامل بصرها بسبب العدسات اللاصقة
عدسات لاصقة
إثر إصابتها بعدوى نادرة

سلوكيات وتصرفات عديد، نقوم بفعلها بشكل يومي دون إدراك منّا بأنها قد تكون غاية في الخطورة، وهذا تماماً ما كانت تفعله سيدة بريطانية تبلغ من العمر 41 عاماً، كانت قد أصيبت بالعمى في إحدى عينيها مؤخراً. وذلك لأنها اعتادت أن تستحم وهي تضع «عدساتها اللاصقة»، دون أن تعرف مدى خطورة هذا الأمر الذي كانت تعتبره أمراً عادياً وليس مهماً أبداً.


ووفقاً لما نقله موقع «روسيا اليوم»، عن موقع «لايف ساينس LiveScience»، فإن السيدة البريطانية كانت قد فقدت بصرها في عينها اليُسرى بشكل شبه كامل، إثر إصابتها بعدوى نادرة وخطيرة. وبدأ الأمر عقب قيامها بمراجعة طبيب العيون عدة مرات خلال الشهرين الماضيين، جراء معاناتها من آلام شديدة في عينيها. وتوضح الأمر لدى الطبيب بعد أن أخبرته خلال الفحوصات بأنها تستحم دون أن تنزع «العدسات اللاصقة» من عينيها.


واتضح خلال الفحوصات أيضاً، أن العين اليُسرى للسيدة الأربعينية كانت ضعيفة للغاية، إلى الدرجة التي من الممكن اعتبارها بأنها «نصف عمياء». حيث اكتشف الأطباء المختصون بالعيون، أن لديها اعتاماً في قرنية مقلة العين. بالإضافة إلى أنها كانت قد أصيبت بنوع نادر من العدوى، يُطلق عليه اسم «التهاب القرنية الشوكميبي»، أو «التهاب القرنية بالأكانثاميبا». وتابع الموقع أن الأطباء تمكنوا بعد زرعهم لقرنية جديدة في عين السيدة البريطانية، من أن يعيدوا لها نصف بصرها فقط.


وأضاف موقع «لايف ساينس LiveScience»، أن التهاب القرنية الشوكميبي، هو مرض نادر سببه توغل أحد أنواع الـ«أميبيا» في قرنية العين، ما قد يسفر عن ضعف البصر وحتى العمى التام في بعض الأحيان. وأكد الموقع بأن هذا المرض يزداد في الانتشار خلال الفترات الماضية، إثر ازدياد استخدام العدسات اللاصقة دون تعقيمها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X