أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بسبب جراحة تجميل في أنفها فقدت حياتها

«ماريا»
«ماريا كيارا ميت»
الفتاة الراحلة

تُوفيت فتاة بعد فشل عملية تجميل في أنفها قدمت كهدية عيد ميلادها من والديها كانا وعداها بها عند بلوغها سن الـ21.

وبحسب موقع «ميرور» أجرت «ماريا كيارا ميت» عملية تجميل في عيادة «كاسا ديل سول» الخاصة في إيطاليا، وللأسف تُوفيت بعد ذلك بفترة قصيرة.

ويقال إن الطالبة ومصففة الشعر خضعت لعملية تجميل الأنف، وهي تُعيد تشكيل أنفها، بعد أن أصبحت غير راضية عن مظهرها.. فسافرت إلى العيادة في فورميا، غرب إيطاليا، في 17 يونيو لإجراء العملية.

لم يكن من الواضح ما الذي حدث، لكن محامي الأسرة حصل على أمر قضائي بالتحفظ على أنبوب التنفس للاشتباه في توقف إمدادها بالأكسجين بطريقة أو بأخرى.. بينما زعمت عائلتها المنكوبة أنها قد تكون تعرضت لرد فعل سيء من الأدوية المستخدمة لخفض ضغط الدم وتقليل النزيف أثناء الجراحة.
سكتة قلبية

وبحسب الموقع، يقال إنها تعرضت لسكتة قلبية وانتهى بها المطاف إلى حدوث غيبوبة.. وتم نقل «ماريا» إلى مستشفى آخر في لاتينا بعد تدهور حالتها، حيث أعلن الأطباء توقف مخها، وأخبروا أسرتها بأنها لن تتعافى أبداً، فقد أتت إلى المستشفى شبه ميته.

وأكد ممثلو الادعاء في لاتينا أنهم يحققون في سبب الوفاة ويقومون بإجراء استجواب لكل من في العيادة التي خضعت فيها للعملية الجراحية، سواء الطبيب الذي قام بالعملية أو طبيب التخدير أو طاقم العملية، بالإضافة إلى التمريض، وأنه تم تشريح جثة الشابة لمعرفة السبب الحقيقي للوفاة.

قالت أسرتها إن خبر وفاة ابنتهم قد دمرهم، وقال عمها: «لا يمكننا أن نفهم كيف يمكن أن تموت في سن الـ21 بسبب عملية جراحية في الأنف».

وتدعو أسرة الفتاة السلطات إلى بذل قصارى جهدها للتحقيق في المأساة والتوصل إلى حقيقة وفاة ابنتهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X