أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الكاميرات تضبط لصاً متلبساً بـسرقة لا إنسانية

اللص بعد تشتيته انتباه العجوز سرق خمسة جنيهات من محفظته
اللص دخل منزل العجوز المقعد وتحدث معه بلغة غامضة

أي لص فيه ذرة من الإنسانية والإدراك لا يجرؤ أن يمارس قوته على رجل مقعد على كرسي متحرك، لكن جاء أحد اللصوص وارتكب هذه الجريمة الخسيسة، وضبطته وصورته كاميرات المراقبة.

لم يكن اللص الماكر يدرك أن كاميرا المراقبة ستسجل «جريمته» النكراء بسرقة رجل عجوز مقعد على كرسي متحرك في قلب منزله.

الغريب في الأمر أن «اللص» الانتهازي لم يتوانَ عن سرقة مال العجوز المقعد، وبطريقة خبيثة، بينما كان يشاهد التلفزيون، في ما كانت المفاجأة في القيمة الإجمالية للمبلغ الذي «نجح في سرقته».

فبينما كان دينيس بيرتش، البالغ من العمر 88 عاماً، في منزله بمدينة «ليدز» دخل اللص الانتهازي عليه وتقرب منه بطريقة ودية، في ما كان يبحث عن أي شيء يسرقه، بحسب ما ذكرت صحيفة مترو البريطانية، وموقع «سكاي نيوز».

وفي أثناء وجوده في المنزل، راح اللص يحاول تشتيت انتباه الرجل العجوز، ثم انتهز الفرصة وأخذ محفظة بيرتش، وبحث فيها وأخذ ما فيها.

بيد أن المفاجأة تمثلت في أن ما سرقه اللص كان مجرد ورقة مالية واحدة بقيمة 5 جنيهات إسترلينية «نحو 6.5 دولار».

وقال ابن بيرتش بالتبني، بول دالي، إن والده لم يدرك حدوث أي شيء له، موضحاً أنه ترك باب المنزل مفتوحاً بسبب الجو الحار.

ولم تُكتشف السرقة إلا بعد أن اتصل الشخص المعني برعاية بيرتش بدالي في أعقاب مشاهدة اللقطات التي سجلتها «كاميرا المراقبة» للشخص المجهول الهوية وهو يدخل إلى المنزل.

وتوجه أفراد الأسرة إلى منزل بيرتش حيث شاهدوا اللقطات المسجلة للص الانتهازي.

وقال دالي إنه شعر بالصدمة عندما شاهد التسجيل، مضيفاً أنه كان يمكن سماع ما يقوله اللص، لكن بلغة مختلفة، وأن والده لم يفهم ما يقوله اللص أو ما يريده منه.

وأوضح أن اللص عمل على تشتيت تركيز والده، وأخفى عنه ما يقوم به في أثناء سرقته للجنيهات من محفظته.

وأشار إلى أنه كان يشعر بالقلق على والده، وأنه بات يشعر بقلق أكبر بعد هذه الحادثة، خصوصاً أن والده مقعد على كرسي متحرك، وبالتالي لا يستطيع الدفاع عن نفسه.

وقال متحدث باسم الشرطة إن رجال الشرطة سيحققون في السرقة، وإن التحقيق جارٍ في عملية الاقتحام.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X