أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مرض نادر دفع صاحبه لبتر ساقه لأنه يكرهها!

الساق المبتورة
الطبيب يعالج بقية الساق

كشف رجل مصاب باضطراب نادر«هوية النزاهة الجسدية» عن الطريقة التي دمر بها ساقه عن قصد حيث بترها لتخفيف كفاحه مدى الحياة مع الاضطراب النفسي.

وبحسب موقع «ديلي ميل» قال رجل يطلق على نفسه «جون» إنه كان يعاني من اضطراب تكامل هوية الجسم، أو «BIID» منذ أن كان في الرابعة أو الخامسة من العمر، وأخيراً شفى نفسه في منتصف العشرينات من عمره بعد بتر نصف ساقه.

ويُقال إن «BIID» هي حالة نادرة يكون فيها المصاب مشتتاً بين الصورة الذهنية التي لديه عن جسده وشكله الفعلي، تاركة له رغبة شديدة في بتر الأطراف السليمة والقيام بأعمال مشوهة أو موهنة أخرى.


ونظراً لعدم قيام الأطباء بإجراء عمليات بتر طواعية، يُقال إن العديد من الأشخاص المصابين بـ«BIID» يتعين عليهم التعايش، مع الشعور بأن لديهم جزءاً من الجسم لا يشعر بأنه ينتمي إلى مكانه أو يقومون بتشويه أجسادهم للوصول إلى ما يريدون.

وشارك «جون» قصته في موقع reddit مشيراً إلى أنه في أوائل العقد الأول من القرن العشرين عندما كان في العشرينات من عمره قرر إصابة نفسه بأذًى شديد بحيث تكون عملية البتر الجراحية ضرورية.


و كتب أنه قام بنقل نفسه إلى منطقة حجرية كانت بالقرب من مستشفى، وحطم أكبر صخرة يمكنه حملها على ساقه اليسرى حتى أصبحت مشوهة بما فيه الكفاية لدرجة أنه لم يكن قادراً على المشي عليها مرة أخرى.


وعند ذهابه إلى المستشفى، قال الأطباء إن ساقه اليسرى السفلى تتطلب البتر؛ لأنه لا يمكن إصلاحها. وبالفعل تمت إزالة نصف الساق اليسرى من الركبة في اليوم التالي.

وكتب «جون» أن البتر شفاه من «BIID»، وأن الكراهية التي كان يشعر بها في ساقه لمدة 20 عاماً والرغبة المستمرة في إزالتها اختفت أخيراً.

كما قال إنه يستمتع الآن بالقيام بأشياء مثل الركض والمشي وقيادة السيارة بساق واحدة أكثر من الوقت الذي كان يمتلك فيه ساقين، كما أنه يحب أن يكون الرجل ذا الرِّجْل الواحدة، مؤكداً أنه كان دائماً يحسد مبتوري الأطراف.

الآن، هو فخور جداً بوضعه المبتور، يرتدي سراويل قصيرة وصنادل لإظهار ساقه وقدميه الاصطناعية، ويستمتع بـالأشخاص الذين يحدقون فيه البصر.

وقال البروفيسور «بيتر بروجل»، رئيس قسم علم النفس العصبي في المستشفى الجامعي في زيوريخ إن اضطراب تكامل هوية الجسم «BIID» حالة نادرة، تتم دراستها بشكل غير متكرر حيث يوجد عدم تطابق بين صورة الجسم العقلي والجسم المادي. والأشخاص الذين يعانون من هذا المرض لديهم رغبة شديدة في بتر أحد الأطراف الكبيرة أو الشديدة في النخاع الشوكى من أجل أن يُصاب بالشلل. وتهدف هذه الدراسة إلى توسيع نطاق معرفة «BIID» بين المهنيين الطبيين، من خلال وصف جميع الذين يتعاملون معه.

كما قال إن «جون» قد يقع في مشكلة قانونية ومالية -من وجهة نظر التأمين- إذا اكتشفوا أنه أصاب قدمه عن قصد حتى يتم بترها ليحصل على تعويض.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X