لايف ستايل /تكنولوجيا

كيف يعمل تطبيق FaceApp صورتك وأنت شايب؟ ما هي مخاطره؟

كيف يعمل تطبيق FaceApp صورتك وأنت شايب؟ ما هي مخاطره؟
FaceApp يتعقب ويجمع الكثير من المعلومات عنك من هاتفك
تطبيق FaceApp يعتمد على الخلايا العصبية الاصطناعية

تنتشر حملةٌ باسم تحدي العمر في دول عديدة في المنطقة أخيرًا، وقد تفاعل معها المجتمع السعودي على تويتر تحت وسم "صورتك وأنت شايب". كما يدلُّ اسم الحملة، هي تقوم على مشاركة صورة تُبيِّن لنا كيف سنبدو في مرحلة الشيخوخة، والأمر غير ممكن دون الذكاء الاصطناعي والتقنيات المتقدمة ذات الصلة، وتحديدًا دون استخدام تطبيق FaceApp الذي يوفِّر لنا الصورة المطلوبة بضغطة زرّ!  
انتشر تطبيق FaceApp للمرَّة الأولى خلال يناير/ كانون الثاني 2017 وانتشر عالميًا، ليخرج بعدها من التطبيقات الشائعة. ثمَّ، هو عاد مُجدَّدًا إلى الواجهة، لكن هذه المرَّة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والفضل في ذلك يرجع إلى النجوم والمشاهير، الذين نشروا صورهم الناتجة عن استخدام هذا التحول في التطبيق.

تطبيق FaceApp مزوَّد بالعديد من المرشحات والتأثيرات، ومنها إضافة ابتسامة على الوجه أو تغيير الجنس


تطبيق FaceApp والخلايا العصبية الاصطناعية


الشبكة العصبية الاصطناعية ANN نظام رسم الخرائط الذكي غير الخطِّي المُصمَّم لمحاكاة وظائف الدماغ البشري بشكل فضفاض، هي فرع من أبحاث الذكاء الاصطناعي AI وتهدف إلى محاكاة السلوك الذكي، من خلال محاكاة الطريقة التي تعمل بها الشبكات العصبية البيولوجية. تختلف الشبكة العصبية الاصطناعية عن معظم أساليب الذكاء الاصطناعي لأنها تحاول تقليد الطريقة التي يعمل بها الذكاء البشري، وليس ما يفعله.
وقد تم إنشاء FaceApp بواسطة فريق صغير من المطوِّرين الروس، مع إصداره في سنة 2016. ولاستخدام هذا التطبيق يمكنك التقاط صورة شخصيَّة، أو استخدام صورة قديمة من مكتبة الصور على جهازك، فتطبيق مرشح.
يأتي التطبيق بالعديد من المرشحات والتأثيرات، ومنها إضافة ابتسامة على الوجه أو تغيير الجنس، وهناك الكثير من التأثيرات الأخرى الحصريَّة على النسخة المدفوعة منه.
يُقدِّم التطبيق مرشحات إضافية للمستخدمين الذين يدفعون، بما في ذلك إضافة ماكياج أو نظارات أو شعر وجه مختلف إلى وجهك.
 

مشكلة الخصوصيَّة في FaceApp

كلَّما فكَّرت في تثبيت تطبيق فيروسي، مثل: FaceApp، يجب أن تكون الخصوصية مصدر قلق.
هذه التطبيقات ممتعة، ولكن عن طريق تثبيتها فإنك توافق عادة على منح جهة خارجيَّة المعلومات عنك، في مقابل الحصول على هذه المتعة!
وهناك شيء حول التطبيقات، مثل: FaceApp، هي تلتقط صورًا لوجهك وتحللها وترسلها لك، وبالتالي هي تُعزّز حالة جنون العظمة.
تثبيت FaceApp على الهاتف يعني إعطاء التطبيق حقَّ الوصول إلى عمليَّات الشراء داخل التطبيق، وملفَّات الصور والوسائط الخاصة بك، ووحدة تخزين الجهاز والكاميرا الخاصَّة بجهازك.
هذا واضح جدًا بالنسبة لتطبيق يحتاج إلى التقاط صورة لك للعمل، ويريد حفظ تلك الصورة على هاتفك حتَّى تتمكن من المشاركة في تحدي صورتك وأنت شايب.


مخاطر تطبيق FaceApp

يتعقب FaceApp المستخدم، ويجمع الكثير من المعلومات عنه، ومنها رقم الهاتف، سواء لأغراض "تحسين الخدمة"، أو للإعلانات... 
يعمل التطبيق على إرسال الصور، وتطبيق التأثيرات عليها ليتم معالجتها من خوادم الشركة الروسية، وهذا يعني أنه من الممكن أن يتم الاحتفاظ بها لديى الشركة المذكورة. وبالتالي، يصبح الأمر سيِّئًا إذا كنت لا تريد مشاركة الصور الخاصَّة بك، والتي جربت عليها هذه التأثيرات، لتجد صديقًا أو شخصًا ما لديه صورك والتي وصل إليها من فيس بوك وإنستجرام يجرب عليها تلك التأثيرات ويشاركها! وأيضًا، يصبُّ انتشار تطبيق FaceApp في مصلحة كلٍّ من فيس بوك وجوجل وتويتر،  الشركات التي تسعى وراء تقنيات التصوير، والتعرُّف إلى الوجوه واستخدام الذكاء الاصطناعي على هذا المستوى، وأيضًا لشركات التسويق وجمع البيانات والتي ترغب في جمع معلومات بصرية عن المستخدمين، وليس البيانات النصية فحسب.
يمكن استخدام الصور الناتجة عن هذا التطبيق في إنشاء صور ومقاطع فيديو مزيفة، وبالتالي صناعة المزيد من القصص والأخبار المزيفة!

من هي باية التي احتفل غوغل بميلادها ؟

 

يمكن قراءة الموضوع على موقع سيدي

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X