أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أمريكي أجرى «تجارب جنونية» بمليون دولار ليعيش حتى 180 عاماً

ديف أسبيري
حيوان الياك
أسبيري أجرى تجارب جنونية على نفسه
قهوة بوليت بروف
منتجه جلب له ثروة طائلة
يريد العيش حتى عمر الـ 180 عاماً
أنفق مليون دولار وأجرى تجارب جنونية على نفسه

الخلود.. على الرغم من استحالة هذا الأمر، إلا أنه كان ولا يزال حُلماً لدى الكثير من الشعوب حول العالم، منذ الأساطير والملاحم القديمة مثل ملحمة «جلجامش» السومرية في بلاد ما بين النهرين. ونبات الـ«ألوفيرا» الذي كان في أساطير الفراعنة في مصر القديمة. و«حجر الفلاسفة» في العصور الوسطى الأوروبية. وأخيراً رجل الأعمال الأمريكي «ديف أسبيري»، الذي أجرى «تجارب جنونية» وأنفق مليون دولار ليعيش حتى الـ180 عاماً.
ووفقاً لما نقله موقع «عربي بوست»، عن موقع «بي بي سي موندو BBC Mundo»، الناطق باللغة الإسبانية، فإن رجل الأعمال الأمريكي –الذي يصف نفسه بأنه أول مخترق بيولوجي- كان قد فعل أشياء جنونية لتساعده بالوصول لما يريد. فقد أجرى العديد من «التجارب الجنونية» وأنفق مليون دولار ليعيش حتى عمر 180 عاماً. وفي نهاية الأمر اخترع ما وصفه بـ«الاختراق البيولوجي»، والذي أصبح علامة تجارية تحمل اسم «بوليت بروف Bulletproof». وهو مزيج من الأعشاب والمواد الطبيعية التي يعتقد «أسبيري» أنه قادر على منحه عمراً طويلاً وصحة ممتازة.


تجارب جنونية بـ«مليون دولار»..

5522186-1265160137.jpg
في البداية، وخلال رحلته بالبحث عن الخلود، استثمر «أسبيري» ما يزيد على مليون دولار؛ حتى يكون جسده قادراً على العيش حتى عامه الـ180. وذلك من خلال تجارب جنونية قام بها رجل الأعمال البالغ من العمر 45 عاماً. ومن بينها استخراج جزء من نخاعه العظمي كل 6 أشهر وحقنه بأماكن مختلفة من جسده. بالإضافة إلى قضائه وقتاً يومياً في غرفة العلاج بالتبريد، وأخذه حمامات من ضوء الأشعة «تحت الحمراء»، ووضع أقطاب كهربائية في رأسه.


«قهوة الخلود» التي جلبت له الملايين..

5522196-1554210865.jpg
بعد سنوات من هذه التجارب، تمكن من اختراع الـ«بوليت بروف»، وهي عبارة عن مزيج من القهوة التي يُضاف إليها أنواع معينة من الزُبدة وزيت جوز الهند النقي. ومنذ أن بدأ بعرضها خلال العام 2012، استطاع بيع أكثر من 160 مليون كوب، وحقق أرباحاً تزيد على الـ68 مليون دولار أمريكي حتى الآن، الأمر الذي جعله ينتج مواد أخرى وجديدة مشابهة لقهوته التي يعتقد أنها «السحرية».


كوب الشاي الذي غيّر حياته...

5522191-463327847.jpg
يبدو الأمر كفيلم «هيلوودي»، يحكي قصة النجاح من الصفر، واللحظة التي غيّرت حياة البطل حتى يصل إلى هذا النجاح. وهذا تماماً ما حدث مع «أسبيري»، الذي قبل العام 2004 كان يعمل مديراً تنفيذياً لتكنولوجيا المعلومات في منطقة «سيليكون فالي» الشهيرة في ولاية كاليفورينا، وكان عاماً بعد عام يلاحظ أن وزنه آخذ بالزيادة المستمرة، حتى وصل في إحدى المرات إلى أكثر من 135 كيلوغراماً. وكان يعيش أسوأ مراحل حياته الجسدية والنفسية، حتى قرر أن يغير كل شيء.
في العام 2004، قدم «أسبيري» استقالته من الشركة التي كان يعمل فيها، وبدأ رحلته إلى «التبت» في آسيا الوسطى. حيث أراد الذهاب إلى المكان الذي يُطلق عليه «سقف العالم»، حتى يمارس التأمل والتفكير بشكل أفضل، ويتمكن من تحسين حياته وصحته. وهناك وأثناء سيره في أحد الجبال قابل أحد الأشخاص من شعب «التبت»، الذي بدوره أعطاه كوباً من الشاي الممزوج بزبدة حيوان الـ«ياك»، وهو حيوان عاشب يشابه حيواني المنك والجاموس.
وبحسب ما صرح «أسبيري»، أن كوب الشاي هذا غيّر حياته تماماً، وحسّن من حالته النفسية إلى حد كبير. وهنا ظهرت الفكرة في رأسه بأن يقوم باختراع نسخته الخاصة من هذا الشاي. وفور عودته إلى «سيليكون فالي»، بدأ تجاربه الجنونية بمزج مواد طبيعية معاً ليصل إلى ما يريد؛ حتى تمكن من اختراع قهوته الـ«بوليت بروف»، التي –بحسب زعمه- مكنته من خسارة قرابة الـ50 كيلوغراماً أثر شربها كل صباح خلال فترة قصيرة.


الخبراء ينتقدون «قهوة الخلود»..

5522201-201794893.jpg
ورغم كل ادعاءات «أسبيري»، إلا أنه لاقى انتقادات عديدة على منتجه هذا، واتهامات أنه مجرد رجل أعمال يسعى لكسب المال فقط، حيث صرح العديد من خبراء الصحة والتغذية، بأن قهوته هذه تزيد من الوزن وتؤثر سلباً على الصحة؛ لأنها تحتوي على الكثير من السعرات الحرارية. ورغم انتقاداتهم ودفاعه هو عن نفسه، يظل الأمر مجرد فكرة و«خلطة أعشاب»، حتى يصل «أسبيري» إلى عامه الـ180.... إن وصل طبعاً.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X