أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

رصد زحل بالقرب من الأرض مساء الثلاثاء

كوكب سيد الخواتم

المتابعون للظواهر الفلكية، والمهتمون بآخر التغيرات التي تحدث في الفضاء الرحب، والعاشقون لمشاهدة كواكبه ينتظرون بلهفة أي حدث جديد يتم الإعلان عنه، ومؤخرًا أكد "المهندس ماجد أبو زاهرة" رئيس الجمعية الفلكية بجدة أنّ كوكب زحل «سيد الخواتم» سيتم رصده في سماء الأرض غدًا الثلاثاء التاسع من يوليو 2019، وهو أفضل وقت لرؤية وتصوير الكوكب وبعض أقماره خلال العام الحالي؛ إذ سيكون وجهه مضاءً بالكامل بنور الشمس، وسيكون قريبًا من الأرض.

كما أشار "أبو زاهرة" إلى أنه على الرغم من أنّ زحل في أقرب نقطة من الأرض خلال السنة إلا أنّ الكوكب فعليًّا ليس قريبًا؛ فالكوكب يبعد عنا 10 مرات المسافة التي تفصلنا عن الشمس.

مضيفًا:" من المعروف أنّ الحركة السريعة للأرض في مدارها حول الشمس تضعنا بين زحل والشمس سنويًّا، وهذا الحدث يسمى «التقابل»، وفي هذا التوقيت يشرق الكوكب عند غروب الشمس، ويغرب مع شروقها في اليوم التالي؛ لذلك يُرصد زحل طوال الليل.
ونظرًا لقربه من الأرض سيكون زحل في غاية السطوع في سمائنا، ويبقى براقًا خلال شهرَي أغسطس وسبتمبر المقبلَين".

مشيرًا إلى أنه إذا تم رصد النظام الشمسي من بعيد فسوف تعبر الأرض بين الشمس وزحل، وستظهر الشمس والأرض وزحل على خط مستقيم في الفضاء، ولكن ليس لفترة طويلة؛ فالأرض تتحرك في مدارها حول الشمس بسرعة 18 ميلاً في الثانية مقارنة بنحو ستة أميال في الثانية لكوكب زحل، وسريعًا سوف تتقدم الأرض مبتعدة عن زحل.

يشار إلى أنّ الكواكب الداخلية كـ(عطارد والزهرة) لا يمكن أن تقع في التقابل؛ وذلك لأنها تدور حول الشمس في داخل مدار الأرض؛ لذلك فإنّ الكواكب التي تدور حول الشمس خلف مدار الأرض كالمريخ يحدث تقابلها كل سنتين، والمشترى متأخرًا بشهر كل سنة، وزحل يتأخر بأسبوعين كل سنة، وكلما ابتعد الكوكب عن الشمس قلّت الفترة الزمنية بين تقابلين متتالين، إضافة إلى أنّ أورانوس ونبتون يقعان في التقابل أيضًا؛ إذ يواجهان الشمس كما يظهر في سماء الأرض.

وبيّن أن زحل الكوكب السادس من حيث البُعد عن الشمس، وهو أبعد كوكب يمكن رصده بسهولة بالعين المجردة، وهذه السنة سوف نستمتع برؤية زحل في ليالي الصيف في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X