أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد قتل 4 نمور مدربها.. البرلمان الإيطالي يناقش حظر الحيوانات في السيرك

المدرب القتيل إيتوري ويبر
البرلمان الإيطالي يناقش قانون حظر الحيوانات المفترسة في السيرك
جمعيات حقوق الحيوان تطالب بتوفير بيئة طبيعية للحيوانات

ليست المرة الأول التي تقتل حيوانات مفترسة في سيرك مدربها في لحظة قاتلة غير متوقعة، وتكشف قتل النمور والأسود لمدربيها بأنها تظل حيوانات غامضة مهما عاشرها مدربها وأحسن إليها ودربها وداعبها قد تفتك به في لحظة غضب أو جوع، أو تحت تأثير انتكاسة نفسية جراء حبسها وهي حيوانات منطلقة حرة غير معتادة حتى بعد سنوات من عيشها بالسيرك وسجونه تشتاق لحياة الحرية والانطلاق في موطنها الطبيعي.

انطلقت في إيطاليا دعوات لفرض حظر على استخدام الحيوانات في السيرك، مع مناقشة البرلمان للأمر، وذلك بعد أن هاجمت أربعة نمور مروضها وقتلته في جنوب البلاد.

فقبل بدء عرض سيرك «أورفي» الإيطالي الشهير يوم الخميس في مدينة باري، تعرض أحد أشهر مدربي النمور حول العالم «أيتور ويبر» إلى حادث أليم.

ونقلت» رويترز»، وموقع «سبوتنيك»، عن الشرطة قولها بأن مروض النمور البالغ من العمر 61 عاماً تعرض للهجوم يوم الخميس خلال التدريب، واحتجزت الشرطة النمور الثمانية الموجودة في السيرك مما أثار احتجاجات من منظمات حقوق الحيوان.

وكان ويبر البالغ من العمر 61 عاماً يتدرب مع نموره الأربعة حينما انقض عليه أحد النمور، ثم هاجمته البقية، وقطّعت جسده طوال 30 دقيقة، قبل أن يتمكن أحد من مساعدته.

ودعت رابطة مدافعة عن حقوق الحيوان إلى عدم قتل النمور التي شاركت في الهجوم وحثت الحكومة على إسراع وتيرة إقرار تشريع لحظر استخدام الحيوانات في السيرك. وقالت الرابطة في بيان «يجب إنقاذ النمور… ووضعها في بيئة ملائمة لاحتياجاتها الطبيعية».

هل سينجح البرلمان في إقرار قانون حظر الحيوانات المفترسة في السيرك بعد فشله عام 2017؟

ويناقش البرلمان مشروع قانون جديد لحظر استخدام الحيوانات البرية المتوحشة في السيرك بعد فشل مشروع قانون آخر طرح في 2017.

وتعهدت الحكومة باتخاذ إجراءات سريعة حال التصديق على مشروع القانون مما أثار قلق رابطة السيرك الوطنية التي أعلنت إجراءات احتجاجية.

وخوفها طبيعي، فوجود الحيوانات المفترسة عامل جذب قوي، وحظرها في السيرك قد يخفض نسبة إقبال العائلات على ارتياد السيرك في إيطاليا.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X