أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طمع في مصوغات ذهبية لـ«عمته» فتخلص منها!

لم يتردد شاب في التخلص من عمته من أجل الفوز بمشغولاتها الذهبية، وتمكن من تنفيذ جريمته داخل منزلها في محافظة الشرقية، وألقي القبض عليه وبمواجهته أقر بجريمته بقوله: استدراج عمتي بحجة توصيلها بالتوك توك الخاص بي إلى منزل والدي لإنهاء خلافات بيننا، وبالفعل نجحت الحيلة، وجاءت برفقتي وفي الطريق لمحت الذهب الذي يملأ يديها وقمت بضربها علي مؤخرة رأسها بأداة حادة مما أدى إلى مصرعها وقمت بخلع ذهبها فيما لم أتمكن من خلع الخاتم من أصبعها وقمت بالتخلص منها.

وقررت النيابة حبس المتهمة علي ذمة التحقيقات، وانتدبت النيابة الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليها لبيان أسباب الوفاة، وتبين من تحريات المباحث أن الواقعة بدأت ببلاغ تلقاه اللواء جرير مصطفي مدير أمن الشرقية يفيد تلقى قسم شرطة القنايات بلاغًا من أحد المواطنين بغياب والدته ربة منزل تبلغ من العمر 66 سنة، عن منزلها عقب خروجها برفقة ابن شقيقها «سائق» بمركبة «التوك توك» الخاصة به لتوصيلها لمنزل شقيقها وبالطريق طلبت منه النزول لقضاء بعض متطلباتها ولم تعد، مؤكدًا أن والدته كانت تتحلى بمشغولات ذهبية عبارة عن «5 غوايش- 2 خاتم - 1 قرط – دبلة».

وتم تشكيل فريق بحث جنائى وبتعقب خط سير المتغيبة تم العثور على جثتها بأحد المجارى المائية، وبها جروح بالرأس وبإصبع يدها «دبلة محبس»، وأسفرت جهود فريق البحث أن وراء ارتكاب الواقعة ابن شقيقها سائق «التوك توك» بقصد سرقتها.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتهم وضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة بقصد الاستيلاء على مشغولاتها الذهبية، مؤكدًا أنه اتصل بها لاصطحابها لمنزل والده بزعم إنهاء خلاف عائلى بينه ووالده، وتوجه إليها بالتوك توك قيادته لاصطحابها من منزلها وبالطريق طلب منها النزول، وعقب نزولها باغتها بالتعدى عليها بقطعة حديدية على مؤخرة رأسها فأودى بحياتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X