أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

توضيح مهم من "الصحة" بشأن استخدام الأعشاب في علاج السرطان!

الأعشاب المنتشرة لعلاج السرطان لا أساس لها من الصحة
توضيح مهم من الصحة بشأن استخدام الأعشاب في علاج السرطان
حقيقة علاج السرطان بالأعشاب

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى استخدام الأعشاب الطبيعية كبديل للعقاقير، في علاج العديد من الأمراض وخاصةً السرطان، وذلك اعتقاداً منهم بأن ذلك أفضل للحفاظ على الصحة، وقد يكون ذلك صحيحاً، في علاج بعض الأمراض البسيطة، ولكن قد تكون هناك خطورة في ذلك الأمر، إذ أن العلاج بالأعشاب قد يأتي بنتائج عكسية في كثير من الأحيان، الأمر الذي يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية لمتعاطيها.


ولهذا فقد أكدت وزارة الصحة، على أن الأعشاب والعلاجات البديلة المنتشرة لعلاج السرطان، لا أساس لها من الصحة، كما وجهت تنبيهاً إلى مدعي الطب البديل.


ونشرت وزارة الصحة مقطع فيديو على حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، يكشف تعرض عدد كبير من المرضى إلى النصب من خلال الطب البديل.


وأضافت، كثيراً ما نسمع بخلطات تفك انسداد الشرايين، أو أعشاب تعالج السرطان وعلاجات ليس لها أساس من الصحة ولاهي سر مكتوم عن الأطباء ولا شيء.


وتابعت الوزارة، "تنبيه عن مدعي الطب البديل، اتمنى أنه يصل إلى كل شخص فيكون سبباً في رفع وعيه و نبذه للشائعات بإذن الله".


يذكر أن الطب البديل يتمثل في اللجوء إلى العلاج من خلال النباتات والمكملات النباتية الطبيعية، والتي قد انتشرت بشكل كبير في العالم العربي مؤخراً، وهناك اعتقاد شائع أن المستحضر مادام طبيعياً فهو آمن، وهذا الاعتقاد بالتأكيد يتبخر بسهولة أمام حقيقة وجود كثير من النباتات السامة بشكل قاتل، وهناك بعض النباتات التي تكون السموم بها غير مباشرة وتعمل بشكل تدريجي على الكبد أو الكلى مما يصل بهم في النهاية إلى حالة الفشل الوظيفي التام.


أما في الحوامل والمرضعات، فيتضاعف الحذر المطلوب حيث أن بعض المستحضرات مثلها مثل الأدوية الممنوعة في الحمل قد تسبب أضرار جسيمة، ولا يجب أخذها دون مراجعة طبيب.
وهناك اعتقاد يسير عليه الكثيرون ويتمثل في تناول الأعشاب مع بعض الأدوية، وهذا اعتقاد خاطئ جداً حيث أن كثير من الأعشاب تتداخل وتتفاعل مع الأدوية التي يتناولها المريض مما يسبب اختلال في نسب الدواء في الدم وفي تأثيره العلاجي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X