عروس سيدتي /الحب والرومانسية

روشتة ليلة الدخلة للعروس ونصائح مهمة

دكتورة منى رضا استشاري الطب النفسي والجنسي
العلاقة الحميمة بين الزوجين
مخاوف العروس من ليلة الدخلة
يجب على العروس أن تهتم بصحتها
نصائح للعروس لعلاقة زوجية أفض

العلاقةُ الحميمة  بين الرجل والمرأة هي فطرة خلقها الله في نفوسنا، فقد خلق الله كلاهما ليكملا بعضهما، وهي أمر طبيعي يحدث بين الشريكين، لكن، هناك بعض المشاكل كالقلق والخوف اللذين يصيبان العروس ليلة الزفاف، قد يتسببان في حدوث بعض الأمور غير المرغوب بها، ولكي تتجنّبي كل ذلك، كان لـ "سيدتي.نت" حوار مع الدكتورة منى رضا استشاري الطب النفسي والجنسي، لكي تقدّم فيه روشتة نصائح للعروس في ليلة الدخلة.
أوضحت الدكتورة منى رضا أنّ هذه العلاقة في المقام الأول تكون مبنيّة على المودة والرحمة بين الزوجين، بالإضافة إلى الثقة المتبادلة بين الطرفين.

المشاكل الجنسية الأكثر شيوعًا في العالم العربي.. والعلاجات


وعلى العروس أن تعرف أنّ المخاوف، والقلق الذي تُصاب به ليلة الدخلة، هو أمر طبيعي، لا داعي للقلق منه، بشرط ألا يكون الأمر مبالغًا به، بخاصة وأنّ هذه التجربة تكون جديدة عليها، إذ يؤدي الخوف في بعض الأحيان إلى حدوث بعض التشنجات بالمنطقة الحميمية لدى السيدات، ما يسبب بعض الآلام بهذه المنطقة أثناء العلاقة، ما يترك انبطاعًا سلبيًّا عند العروس عن الحياة الجنسية ، ويؤثّر على حياتها بشكل عام مع زوجها.
كما أضافت، أنّ أغلب المخاوف التي تصيب الفتيات، بعضها يكون ناتجًا عن سماعها لتجارب الأخريات، أو مفهومها الخاطئ بالأساس عن العلاقة الحميمة، فبعض الصبايا يفكّرنَ بهذه العلاقة وكأنها "عيب"، أو أمر يجب أن تخجل منه، لكن بالطبع هذه الفكرة بعيدة تمامًا عن الصحة.

على العروس أن تعرف أن الخوف أمر طبيعي في ليلة الدخلة
على العروس أن تعرف أن الخوف أمر طبيعي في ليلة الدخلة


ونصحت الدكتورة منى، الصبايا، بألّا يستمعنَ لتجارب الآخرين، فكل إنسان له حالته الخاصة التي تختلف عنها وفقًا لطبيعة كلا الزوجين، وفكرة التعميم تُعتبر واحدة من أكبر المشاكل التي من الممكن أن تؤدي إلى عدم الاستمتاع بالعلاقة الحميمة، على سبيل المثال أن تستمع الصبيّة إلى تجارب صديقاتها، بأنّ الرجال لا يتعاملون بـ "ود" مع زوجاتهنّ ليلة الدخلة، ومن ثمّ تضع ببالها أنّ زوجها سيعاملها بالطريقة نفسها، وتطبّق الأمر عليه، من قبل حتى أن يحدث.

كيف تتعاملين مع زوجك الخجول ليلة الزفاف؟


وأشارت د/ منى، إلى أنّ من الممكن أن يتحدث الزوجان قبل حفل الزفاف، عن مخاوفهما من العلاقة الحميمة بخاصة الصبايا، لكي يطمئنها زوجها، وتسير الأمور بسلاسة أكثر.
كما يفضل إبعاد الأهل قدر الإمكان عن أسرار وتفاصيل هذه العلاقة، فطبيعة والد ووالدة العروس تهتم بالاطمئنان إلى العلاقة بين الزوجين، فمن الممكن أن تقومي بطمأنتهما من دون الدخول في أيّ تفاصيل.
بعض الزوجات يصيبهنّ حالة من القلق عندما لا تحدث العلاقة ليلة الدخلة، لكن أكدت دكتورة منى، أنّ هذا الأمر طبيعي، ففي بعض الحالات يكون كلا الزوجين مرهقًا، ويشعر بالتوتر، ولكن بشرط ألّا تطول هذه المدة.
كما على العروس الاهتمام بصحتها جيدًا، واتّباع نظام غذائي سليم، لأنّ ذلك ينعكس بشكل كبير على العلاقة الحميمة مع زوجها.

يجب على الزوجان أن يتحدثا قبل الزفاف
يجب على الزوجان أن يتحدثا قبل الزفاف


وبنهاية الحديث، أوضحت دكتورة منى رضا، أنّ العلاقة الحميمة ليلة الدخلة ليس شرطًا أن تترك انطباعًا غاية في الروعة، لأنّ العلاقة مازالت في بدايتها، وتصبح أفضل مع الوقت، ونصحت الصبايا في حالة الشعور بالقلق الشديد قبل أو بعد ليلة الدخلة، باستشارة أهل العلم ولا ضير في ذلك، لمعرفة سبب المشكلة، إذ تكون في كثير من الاحيان مشكلة عرضية وليست مزمنة كما تتوقع بعض الصبايا.

شاهدي أيضاً:تسريحة الشعر الشينيون أم المفتوح لـ عروس 2019؟

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X