صحة ورشاقة /أمراض وعلاجات

المشاكل الجنسية الأكثر شيوعًا في العالم العربي.. والعلاجات

العلاقة الحميمة في منتهى الحساسية
سرعة القذف واحدة من المشاكل التي يعاني منها الأزواج

العلاقة الحميمة حساسة، وبها الكثير من الأمور المعقدة التي قد ينشأ عنها خلافات. وفي عالمنا العربي هناك الكثير من المشاكل الجنسية التي يفضل البعض عدم الحديث عنها، فتتفاقم وقد تفضي إلى الطلاق.

"سيدتي. نت" يسأل الدكتورة منى رضا أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس بالقاهرة، عن المشاكل الجنسية الأكثر شيوعًا في العالم العربي، فتعددها في الآتي:



اضطرابات عند السيدات


وتتضمن هذه الاضطرابات بعض الهواجس أو الخوف التي تتحدد نسبتها بالكثير من المعايير، قد تعود إلى بعض المعلومات الجنسية الخاطئة عن العلاقة الحميمة، كفكرة الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة، واعتبار مثل هذه الأمور كقانون في الحياة الجنسية.

وقد تسبب هذه الهواجس أو القلق، حدوث انقباضات أو تشنجات في عضلات المهبل، ما يتسبب بحدوث الألم، أو يمنع عملية الممارسة، فتحتاج إلى استشاري نفسي لتهدئة الأمر، وتزويد المرأة بالمعلومات الصحيحة عن العلاقة الحميمة. وربما تكون أسباب هذه الاضطرابات عضوية، تحتاج إلى زيارة طبيب النساء لعلاجها.



سرعة القذف عند الرجال

سرعة القذف واحدة من المشاكل المنتشرة
سرعة القذف واحدة من المشاكل المنتشرة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



تُعتبر تلك واحدة من أكثر المشاكل شيوعًا عند الرجال، وتعود أسبابها إلى القلق والتوتر، والخوف من حكم الزوجة ومدى رضاها عن العلاقة الحميمة، بالإضافة إلى مشاهدة الأفلام الإباحية، وعدم الانتباه إلى مدى رضا الزوجة في وضعية العلاقة الحميمة، ويتم علاجها عن طريق حل المشاكل النفسية التي تسبب التوتر والقلق للزوج، والتمهيد قبل العلاقة لمساعدة الطرف الآخر على الشعور بالرضا خلالها. أما في حالة تفاقم الأمر، فيجب استشارة طبيب أمراض ذكورة، إذ من الممكن أن تكون المشكلة عضوية.



ضعف الانتصاب



يؤثر ضعف الانتصاب على أداء الزوج أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وكثيرًا ما تكون أسبابه موقتة وعرضية، لكنّ مشكلة الرجل أنه يصاب بالقلق والتوتر الشديدين عند حدوث هذا الأمر، ما يفاقم المشكلة.
ويرتبط ضعف الانتصاب بعدم التغذية السليمة، وتناول الأطعمة الصحية، وارتفاع ضغط الدم، والضغوط النفسية؛ وبمجرد الابتعاد عن هذه الأمور، من الممكن أن تُحلّ المشكلة.

 

 انخفاض معدل الرغبة الجنسية

انخفاض الرغبة الجنسية قد يعود إلى الثقافة الجنسية الخاطئة
انخفاض الرغبة الجنسية قد يعود إلى الثقافة الجنسية الخاطئة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



من الممكن أن يحدث لدى كلّ من الرجل والمرأة، وقد تعود بعض أسبابه إلى الثقافة الجنسية الخاطئة، خصوصًا لدى السيدات، وأنّ ممارسة العلاقة الحميمة "عيب"، فتظل الزوجة تشعر بالخجل عند تكرار هذا الأمر، ما يجعلها تفقد الرغبة فيه تدريجيًّا، والأمر نفسه لدى الرجل، ولكي يتم علاج هذه المشكلة يجب أن يتحمل كلا الطرفين المسؤولية، لأنّ فشل العلاقة كلاهما مسؤول عنه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X