أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

الاختصاصية النفسية أمل الحامد لـ "سيدتي": هذا هو الفرق بين الاكتئاب المزمن والحزن العابر

الاختصاصية النفسية والكاتبة أمل الحامد
الاكتئاب المزمن يختلف عن الحزن

بعد تزايد حالات الاكتئاب في الوطن العربي، بشكل خاص، جرَّاء ما يمر به حالياً من أزمات سياسية واقتصادية واجتماعية، وفي إطار الحملة التي أطلقتها سيدتي #أنا_مكتئب_ادعمني ، لدعم مرضى الاكتئاب والتعريف به كمرض يستدعي الرعاية والعلاج، التقينا الاختصاصية النفسية والكاتبة أمل الحامد للتعريف بالمرض، وتوضيح أعراضه، وسبل تفاديه، وطرق العلاج منه.
في البداية، عرَّفت الحامد الاكتئاب، بأنه حالة وجدانية مزاجية، تتسم بعدم الارتياح، والضيق، والشكوى المتكررة من الحياة، مع ارتباط هذه المشاعر برغبة شديدة في الانعزال عن الناس، وقد يصاحب هذه المشاعر قلقٌ عام، ولا يُعد مجرد تقلبات مزاجية، أو انفعالات عاطفية مؤقتة.


نسبة الإصابة بالاكتئاب

نسبة الاصابة بالاكتئاب


وأوضحت  الحامد أن أحدث الدراسات حول المرض النفسي، كشفت أن نسبة الإصابة بالاكتئاب تتراوح بين 16% و20%، وقد تزداد مستقبلاً إلى 25%، ما يعني أن هذا المرض يصيب شخصاً واحداً من بين كل ستة أشخاص في العالم، وسيصل إلى شخص واحد من بين كل خمسة، أو أربعة أشخاص، كما أوردت دراسة أخرى، أجراها باحثون أمريكيون، أن هناك نسباً عالية من الشباب قد يتعرضون للإصابة بالاكتئاب، الذي يعد من أقوى الاضطرابات النفسية والعقلية، وذلك عند بلوغهم منتصف الثلاثينيات من العمر، خاصةً الاضطراب ثنائي القطب، في حين توصل عدد من الباحثين من جامعة الكلية في لندن"University College London UCL"، ومعهد التعليم "Institute of Education"، وجامعة ليفربول "the University of Liverpool" إلى نتيجة مفادها، بأن الفتيات أكثر عرضة للاكتئاب، خاصةً في عمر 14 عاماً، وأوضحوا أن فتاةً من أصل أربعٍ قد يتعرضن للاكتئاب، ووجد الباحثون أن 24% من الفتيات، و9% من الصبيان في هذه الفئة العمرية، يعانون من الاكتئاب، ومَن يعبِّرون عن مشاعرهم السلبية، ويتمتعون بحياة اجتماعية جيدة، هم الأكثر تمتعاً بـ "صحة عقلية" سليمة، بينما خلصت دراسة حديثة لجامعة ديوك الأمريكية إلى أن نحو 83% من البشر، أغلبهم من الشباب، معرَّضون للإصابة باضطراب عقلي عند بلوغهم منتصف الثلاثينيات.


أعراض الاكتئاب

أعراض الاكتئاب


- الحزن وعدم قدرة على الاستمتاع بالحياة.
- الشعور بالذنب بشكل غير منطقي.
- فقدان الثقة في النفس.
- صعوبة التركيز.
- فقدان الاهتمام بأي شيء مهما كانت قيمته.


 

مسببات الاكتئاب والفرق بينه وبين الحزن العابر

مسببات الاكتئاب والفرق بينه وبين الحزم العابر

وأشارت الاختصاصية إلى أن هناك أموراً كثيرة قد تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب منها:
1- التعرض للصدمات النفسية والعصبية جرَّاء ضغوط الحياة، وتختلف قوة تأثيرها طبقاً لكل شخص، وبحسب سماته الشخصية، مثل فقدان أحد الوالدين، أو المعاناة من علاقة صعبة كخيانة صديق لنا، أو الطرد من العمل.
2- مرحلة الطفولة المبكرة، وتحديداً الأعوام الخمس الأولى من حياتنا التي تعد أهم مرحلة في تكوين الشخصية، فإذا ما تعرض فيها الطفل لصدمات عنيفة فقد يصاب بالاكتئاب في المستقبل.
3- المرض العضوي، مثل الأمراض المزمنة "السرطان والقلب"، تضعف الإنسان نفسياً، ما يزيد من احتمالية إصابته بالاكتئاب.
4- بعض الأدوية، خاصة ذات الأعراض الجانبية، قد تسبِّب الاكتئاب، ولا يجب إيقافها، أو استخدامها إلا باستشارة طبيب.
5- الوراثة، حيث رأى عدد من علماء النفس أن الشخص يصاب بالاكتئاب بالوراثة، مثل وجود أقارب من الدرجة الأولى مصابين بالمرض، كالآباء والأمهات، لاسيما الذين حاولوا الانتحار، أو عانوا من الإدمان.


وتحدثت الحامد عن الفرق بين الاكتئاب بوصفه شعوراً عابراً، والاكتئاب الحقيقي، قائلةً: "يشعر معظمنا بالحزن، أو الوحدة، أو الاكتئاب في بعض الأحيان، وهذا رد فعل طبيعي، ينتج عن الخسارة في أحد أمور الحياة، لكن عندما تستولي عليك هذه المشاعر لمدةٍ تزيد عن ستة أشهر، تكون وقتها مصاباً بالاكتئاب، وإذا لم تقم بمراجعة طبيب للعلاج، فقد يزداد الأمر سوءاً، ويستمر أشهراً، أو سنوات، وربما يؤدي الأمر إلى الإقدام على الانتحار، كما يفعل نحو شخص واحد من بين كل عشرة أشخاص يعانون من الاكتئاب حول العالم، ولا يستطيع كثيرون التفرقة بين الاكتئاب والحزن العابر، وما يقرب من نصف عدد الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب لم يحصلوا على تشخيص، أو علاج مناسب".
وأضافت "الاكتئاب مصطلح يستخدم بشكل واسع جداً لوصف ما نشعر به بعد أسبوع صعب في العمل، أو عند مرورنا بموقف صعب، لكنَّ الاضطراب الاكتئابي الرئيس، وهو نوع من الاكتئاب، أكثر تعقيداً بكثير".


آثار الاكتئاب على المصاب

آثار الاكتئاب على المصاب


1- اليأس من الحياة

الاكتئاب الشديد، هو اضطراب في المزاج، يؤثر على الطريقة التي تشعر بها حيال الحياة بشكل عام، واليأس، والعجز عن إصلاح حياتك أكثر أعراض الاكتئاب شيوعاً، حيث تكون لديك مشاعر بعدم وجود جدوى من حياتك، إضافة إلى كره نفسك، والشعور الدائم بالذنب.

2- التفكير في الانتحار

الاكتئاب يرتبط أحياناً بالانتحار، ففي عام 2013 انتحر أكثر من 42000 شخص في الولايات المتحدة فقط، وفقاً لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

3- الشعور بالتعب وعدم القدرة على النوم

جزءٌ من الأسباب التي تدفعك إلى التوقف عن فعل الأشياء التي تستمتع بها الشعورُ بالتعب الشديد، وكثيراً ما يأتي الاكتئاب بسبب نقص الطاقة والشعور بالإرهاق، وهو ما يُعد من أكثر أعراض الاكتئاب شيوعاً، ويمكن أن يؤدي إلى النوم المفرط، كذلك يرتبط الاكتئاب بالأرق عند بعض الأشخاص، أو عدم الراحة في النوم، والشعور بالقلق، واضطرابات النوم الأخرى مثل: الاستيقاظ أثناء النوم.

4- القلق، إذ يرتبط الاكتئاب بالقلق الدائم، وتشمل أعراض القلق


- العصبية، والأرق، والشعور بالتوتر.
- الشعور بالخطر، والذعر، والرعب.
- تسارع دقات القلب.
- سرعة التنفس.
- التعرق الشديد.
- الارتجاف، أو ارتعاش العضلات.
- عدم القدرة على التركيز، أو التفكير في أي شيء آخر غير الشيء الذي يثير قلقك.

5- الغضب والتهيج عند الرجال

فعلى الرغم من أن أعراض الاكتئاب تتشابه عند الجنسين، إلا أن أبحاثاً أشارت إلى أن الرجال المصابين بالاكتئاب قد يعانون من أعراض معينة، مثل التهيج، أو التهرب، أو السلوك المحفوف بالمخاطر، أو تعاطي المخدرات، أو الغضب في غير مكانه، كما أن الرجال أقل من النساء في التعرُّف على الاكتئاب، أو البحث عن علاج له.
ويُعد أيضاً فقدان الاهتمام بالأشياء التي نحب، أو تغيُّر أو فقدان الشهية أحد الأسباب.

#أنا_مكتئب_ادعمني

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X