أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طلبت من زوجها مساعدتها في غسيل الصحون فقتلها وألقى جثتها في النيل

القاتل
النيل
النيل

لم تتخيل سيدة أن طلبها من زوجها مساعدتها في أعمال المنزل وغسيل الصحون المتراكمة في المطبخ معها ستكون سبباً في قتلها، إثر مشاجرة جمعتها بزوجها داخل منزل الأسرة في محافظة دمياط انتهت بقتل الزوج لها والتخلص من جثتها بإلقائها في نهر النيل.

مرت 7 أيام فقط على الجريمة ونجح قطاع الأمن العام بقيادة اللواء علاءالدين سليم مساعد أول وزير الداخلية بالتنسيق مع رجال مباحث مديرية أمن دمياط من كشف ملابسات الجريمة عقب العثور على جثة المجني عليها وتبين من تحريات المباحث تحديد هوية الضحية وهي «ولاء. م» ٣٢ سنة وألقت المباحث القبض على منفذ الجريمة وهو زوجها «علي. ط» 36 سنة.

قررت النيابة العامة حبس المتهم على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد واختفاء معالم الجريمة وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليها لبيان أسباب وفاتها وموافاة النيابة بنتائج تقرير الصفة التشريحية.

وأفادت تحقيقات النيابة أن الواقعة بدأت بعد أن تلقي مركز شرطة فارسكور في مديرية أمن دمياط العثور على جثة لسيدة مجهولة بمياه نهر النيل أمام قرية شرباص دائرة المركز.

توصلت جهود فريق البحث الجنائي إلى تحديد شخصية المجني عليها وتبين أنها ربة منزل في العقد الثالث من عمرها وأن وراء ارتكاب الواقعة «زوجها» الذي يعمل في تجارة الخردة وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافه بمأمورية بالتنسيق مع إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الدقهلية أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لخلافات أسرية وأن زوجته طلبت منه أن يغسل الصحون، وهذا الأمر سيتسبب له في حرج شديد، خاصة أنه يعيش في قرية ريفية وأن طبيعة أهالي الريف يعتبرون غسيل المواعين من مهام النساء فقط.

وأضاف المتهم أن مشادة كلامية حدثت بينهما، قام على إثرها بالتعدي عليها مما أودى بحياتها، واستولى على متعلقاتها، هاتف محمولا، 3 فيزا كارت، حذاء، أوراق منزلها ثم قام بنقل جثتها بالدراجة النارية خاصته «تروسيكل» وقام بإلقائها بالنيل بمكان العثور، وأرشد عن التروسيكل ومتعلقاتها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X