أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بسبب صراعهما على حب الرجل نفسه.. فتاة تقتل شقيقتها التوأم!

الضحية
التوأمان في طفولتهما
الأختان وأبناء العمومة
القاتلة

قامت امرأة بطعن أختها التوأم حتى الموت بسبب صراعهما على حب أحد أقربائهما. وبحسب موقع «ميرور» بدأت الأختان «راميريز» يتجادلان في شقة أحدهما في كامدن، نيو جيرسي.

ثم قامت «أماندا راميريز» بالإمساك بسكينة وغرزتها في الجانب الأيسر من صدر شقيقتها «آنا»، مما ترتب عليه وفاة «آنا» متأثرة بجروح الطعنة في المستشفى بعد أقل من ساعة من الحادث. وقد سمع شاهد مجهول «أماندا» تهدد «آنا» قبل الهجوم قائلة: «شاهدي ما سأفعل».

وتم القبض على «أماندا» التي مثلت أمام المحكمة وقال قاضي المحكمة العليا في مقاطعة كامدن «إدوارد ماكبرايد»، نقلاً عن أقوال الشهود للشرطة: «لقد زعمت إحدى الشهود أنها سمعت «آنا» تقول: «أماندا»، لقد طعنتني، بينما كانت تنزف على الأرض.

وفي اليوم التالي لمثول «أماندا» الباكية أمام المحكمة لمواجهة اتهامات القتل، اقترح مسؤول عن تطبيق القانون وجود دافع للقتل، قائلاً إن «مثلث الحب» الذي جمع الأختين والرجل المتنازع عليه كان بمثابة الحافز للهجوم، مما أدى إلى قتل الأخت لشقيقتها.

وقالت عمة التوأمين «بلانكا كلاس» إن القتال كان يدور حول صديق «آنا»، لقد ذهبا إلى حفلة، وعادا إلى المنزل، وكانا يشربان، وكانا يتجادلان حول صديقها. لقد ذهبت في رحلة مجنونة وطعنتها وقتلتها، إنه أمر مفجع، لم أصدق ذلك، كان الأمر يشبه شيئاً ستراه في الأفلام. لم أصدق أنها ستفعل ذلك لأختها».

وفي المحكمة ألقت «أماندا» باللوم على «آنا» لبدء الشجار الذي انتهى بالقتل وادعت أنها أمسكت بالسكين فقط لتهديد أختها إذ لم تكن نيتها قتل أختها، لكن مع تصاعد الخناق قامت بطعن أختها.

وشاركت «آنا» قبل أقل من ساعتين من الوفاة المأساوية، صورة على صفحتها على Facebook مع «أماندا» وابن عمهما ورجل آخر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X