أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

سيدة فضلت الانتحار على مصالحة حماتها

زوجان في ليلة الزفاف
عروس تبكي
زوجان

رفضت عروس تلبية طلب زوجها بالاعتذار إلى حماتها وترضيتها بعد خلاف بينهما بسبب رفض العروس إقامة حماتها معها في منزل الزوجية، وأمام ضغط الزوج على زوجته دخلت غرفتها وجلست بمفردها وصنعت مشنقة وانتحرت داخل منزل الزوجية في قرية سيف الشرقية التابعة لمركز ملوي جنوب محافظة المنيا.

فوجئ الزوج «علي. ك» 25 سنة بوجود زوجته جثة هامدة داخل غرفتها فأسرع لإبلاغ مركز شرطة ملوي بالحادث فانتقلت قوة أمنية إلى مكان الحادث وبمناظرة الجثة عثر عليها معلقة بقطعة من القماش في الحامل الحديدي المخصص لمروحة السقف واعترفت أسرتها بأن الحادث ناتج عن انتحار العروس التي لم يمر على زوجها سوى 4 أشهر فقط.

وأفادت تحريات المباحث أن العروس تدعى «سامية. أ» 22 سنة وأنها أنهت حياتها منتحرة بربط غطاء الرأس في المروحة وعلقته برقبتها لتنهي حياتها منتحرة وذلك عقب وقوع مشاجرة مع زوجها وحماتها، وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة الفتاة لبيان أسباب وفاتها رسميًا وموافاة النيابة بنتائجه، كما كلفت النيابة المباحث بإعداد تحرياتها في الحادث، واستدعت زوجها ووالدتها ووالدها لسماع أقوالهم حيث أكدوا أن العروس تشاجرت قبل وفاتها بـ7 أيام مع حماتها وعندما تدخل زوجها وطلب منها ترضية حماتها والاعتذار إليها فردت عليه بأنها لم تكن مخطئة لتعتذر وأمام إجبار الزوج قررت الانتحار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X