أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

زوجان يستيقظان من النوم ليجدا منزلهما داخل النهر

المنزل
المنزل
المنزل وهو مائل
المنزل أثناء ميله

استيقظ زوجان على كابوس ليجدا أن منزلهما الذي تبلغ قيمته 850 ألف جنيه إسترليني قد غرق في النهر المطل عليه. وبحسب موقع «ميرور» اكتشف «كين بيتس» وزوجته «جيل» أن منزلهما الشاعري الذي عاشا فيه لمدة 17 عاماً قد انزلق في النهر.

وادعى الجيران أن المنزل الذي تم بناؤه في سبعينيات القرن الماضي بدأ في الغرق بعد فترة وجيزة من إعادة تسقيفه؛ لأن أساساته الخشبية قد تحطمت تحت وطأة الوزن.

أُجبر الزوجان على الخروج من منزلهما على نهر بور في هورنينج في نورفولك، بينما ينتظران لمعرفة ما إذا كان سيتعين هدمه أم لا.

تم وضع علامات حول الممتلكات بعبارة «الخطر. غير آمنة» من قبل.


وقال «كين» إنه لم تكن هناك علامات تحذير على أن الجانب الغربي من منزلهما بدأ يغرق، وأنه حدث ببساطة بين عشية وضحاها، وتركهما مدمّرين.

ورفض هو وزوجته التحدث أكثر، وقالا إنهما يعملان مع شركات التأمين الخاصة بهما لمحاولة إيجاد حل.


يتكون المنزل من 3 غرف نوم، حديقة كبيرة مع واجهة النهر، إلى جانب رصيف القوارب وفرص الصيد المخصصة.

ويشمل أيضاً، غرفة رئيسية مع سرير بحجم كبير وشرفة ومطبخاً مجهزاً جيداً، وغرفة جلوس مشرقة ومتجددة الهواء بها تراس شمسي كبير بجانب النهر.

وعلى مدار السنوات الخمسة الماضية، تم بيع 25 عقاراً على الطريق في القرية التي تضم متاجر وحانات ومطاعم.


وقال متحدث باسم المدينة: «من المحزن أن يبدو هذا الكوخ الجميل في مثل هذا الموقف غير المستقر».


لسوء الحظ، هذا شيء يمكن أن يشكل خطراً مستمراً على العقارات المبنية على أرض غير مستقرة، نتمنى للمالكين كل التوفيق لعمل ما يمكن القيام به.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X