أسرة ومجتمع /شخصية اليوم

سوسن البهيتي سعودية تؤدي النشيد السعودي بأسلوب أوبرالي

سوسن البهيتي

سطعت أسماء أنثوية سعودية عدة في سماء الوسط الفني بمختلف مجالاته وأنواعه، فشاهدناهنّ كممثلات مبدعات، ومغنيات متألقات، ولعل من الأسماء التي سطعت مؤخرًا في مجال الغناء الأوبرالي الفنانة السعودية سوسن البهيتي.


موهبة مبكرة وتجربة جديدة

سوسن البهيتي مغنية أوبرا سعودية


تعلمت "سوسن البهيتي" عزف الجيتار وهي في السادسة من عمرها، بمساعدة أختها وابن عمها، أما الغناء مع الموسيقى فاخترقت مجاله أثناء دراستها في الجامعة الأمريكية بالشارقة، حيث حصلت على شهادة البكالوريوس في الإعلام، وكانت أول مشاركة لـ"سوسن" في دورة غناء الكورال في الجامعة، حيث قام البروفيسور المسؤول عن تجارب الأداء بترشيحها لغناء الأوبرا، ما جعلها تدخل في حالة استغراب وتعجب؛ كونها لم تتخيل في يوم من الأيام بأنها ستكون قادرة على أداء صوت قوي مثل الأوبرا. وعن خوضها لهذه التجربة قالت "البهيتي"« بالفعل بدأت بتمرين حبالي الصوتية على أداء الأوبرا وكيفية التحكم بالنفس، وقدمت الكثير من المشاركات أبرزها كانت في الإمارات على مسرح مركز المواهب في دبي». وبالإضافة إلى موهبتها الصوتية تجيد أربع لغات؛ اللغة الإيطالية، والفرنسية، والألمانية، والإنجليزية.
 

تحدي الأوبرا

مغنية الأوبرا سوسن البهيتي


على الرغم من حالة الدهشة التي طالتها في ذلك الوقت إلا أنّ "سوسن" أخذت هذا التحدي على محمل الجد وبدأت مسيرتها في عالم الأوبرا، لتسجل الآن وبعد مرور 10 أعوام اسمها كمغنية أوبرا سعودية، بل ولتصبح البهيتي أول مدربة صوت معتمدة في المملكة، وقد بدأت بالتدريب في مركز نيويورك لتدريب الصوت، وحصلت على شهادة مدرب صوت معتمدة.
 


رحلة أوبرالية وأداء متميز

أداء متميز لمغنية الأوبرا سوسن البهيتي


استطاعت سوسن أن تخطف الأنظار إليها، وتثير الاهتمام خلال أدائها وهي تؤدي السلام الوطني السعودي بأسلوب أوبرالي، خلال الحفل الذي أقيم في مركز الملك فهد الثقافي في الرياض، في إطار الحفل الموسيقي لأوبرا (لا سكالا) الإيطالية، فوقف الحضور لسماع السلام الوطني السعودي مصفقين وبحرارة  لـ"البهيتي" على نجاحها في أداء السلام الوطني بهذه الصورة المميزة، لتكشف بذلك عن موهبة سعودية مميزة في هذا النوع الفني الخاص.
يشار إلى أنّ الفرقة الإيطالية العريقة والتي كانت بقيادة المايسترو "بيترو ماينيتي" قدمت ثماني مقطوعات موسيقية، تمثل جانبًا من إنجازات الأوبرا الإيطالية في القرن التاسع عشر، وحملت الأمسية عنوان "رحلة أوبرالية إيطالية".

الأوبرا الإيطالية في الرياض

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X