أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

امرأة تخطف رضيعاً بعد تخدير جدته بكوب شاي!

جدة الرضيع
المتهمة
الطفل بعد عودته

حوار مقتضب دار بين سيدة «عجوز» وأخرى منتقبة داخل مستشفى قصر العيني في وسط العاصمة القاهرة، وأعطت الأخيرة كوباً من الشاي لـ«العجوز» فدخلت في وصلة من النوم بسبب وجود مخدر في الشاي، وتمكنت المنتقبة من خطف حفيد «العجوز»، وهو طفل حديث الولادة كانت تعاني والدته من مضاعفات العملية، ولم تكن في حالة إفاقة كاملة.

فُوجئ والد الطفل بوجود حماته ملقاة على السرير داخل المستشفى، ولم يكن بجانبها ابنه الرضيع، وبعد إيقاظها حكت له تفاصيل ما حدث من «المنتقبة»، فتم إبلاغ قسم شرطة مصر القديمة بالواقعة، ونجحت جهود الأمن العام بقيادة اللواء علاء الدين سليم بالتنسيق مع ضباط مباحث القاهرة من كشف ملابسات الحادث، وتبين أن ربة منزل خطفت الرضيع من جدته بمستشفى قصر العيني لعدم قدرتها على الإنجاب.

وأعاد الأمن العام الرضيع لأسرته، وأُلقي القبض على المتهمة بعد أن تلقى قسم شرطة مصر القديمة بلاغاً من عامل وحماته قالا فيه إنهما في أثناء وجودهما في مستشفى قصر العيني مع زوجة العامل لحدوث مضاعفات بعد ولادتها طفلاً، قامت والدتها برعاية الرضيع، وفي أثناء وجودهما بالمستشفى تعرفت إلى سيدة منتقبة أعطتها كوباً من الشاي، وبعدها لم تشعر بشيء، وبعد إفاقتها لم تجد نجل ابنتها بجوارها، وتم تشكيل فريق بحث، وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة ربة منزل 32 سنة، ومقيمة بدائرة قسم شرطة الطالبية.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطها صحبة زوجها 44 سنة عامل، وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، وأضافت أنها متزوجة من العامل منذ عامين، ولم تنجب منه، وأسفر ذلك عن نشوب خلافات مع أسرة زوجها؛ حيث إنها الزوجه الثانية له، فقررت أن تخطف طفلاً، وذهبت إلى مستشفى قصر العيني، ونجحت في خطف الرضيع من جدته، وقامت بتسجيله باسمها واسم زوجها في مكتب صحة الطالبية. وتم تحرير محضر بالواقعة وقررت النيابة حبس المتهمة على ذمة التحقيقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X