صحة ورشاقة /جديد الطب

سرطان القولون والمستقيم: التشخيص المبكر بفحص البراز

سرطان القولون والمستقيم: الوقاية والكشف المبكّر ضروريان
الكشف المبكّر عن سرطان القولون المستقيم ينقذ الحياة

البكتيريا التي توجد في البراز، قد تساعد على تحديد وجود سرطان القولون والمستقيم في مرحلة مبكّرة.

أشارت دراسة يابانية نُشرت في مجلة علوم الطبيعة، إلى أنّ تحليل البيئة النباتية – فلورا الأمعاء - في الأمعاء سوف يساعد على اكتشاف سرطان القولون والمستقيم في أدنى مراحله.
استخدم الباحثون في أوساكا البراز الخاص بحوالى 616 مريضًا، بعد إجراء عملية تنظير للقولون. وقاموا بتحليل مجهريات البقعة الأمعائية لمعرفة كيف يمكن اكتشاف العلامات السابقة لسرطان القولون والمستقيم .

فحص البراز في المختبر كاف للكشف المبكر عن سرطان القولونوالمستقيم
فحص البراز داخل المختبر كاف للكشف المبكر عن سرطلن القولون والمستقيم


 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكائنات الحية الدقيقة تتغير في حال وجود الأورام


الدراسة سلطت الضوء على التغييرات في 6 فئات من الكائنات الحيّة الدقيقة لدى المرضى، الذين قد يكون لديهم ورم خبيث من هذا النوع من السرطان. فإذا تغيرت مجهريات البقعة الأمعائية في حال وجود الورم، فإنّ تحديد هذه العلامات الميكروبية قد يسمح باكتشاف وجود سرطان القولون والمستقيم، في وقت أبكر بكثير من التقنيات الحالية المتوافرة لدينا.


وقد أوضح الباحثون أنّ سرطان القولون والمستقيم ليس وراثيًّا فقط، إذ قد يكون أصله ميكروبيًّا أيضًا. وإضافة إلى ذلك، ففي المرحلة المبكّرة جدًّا من المرض، قد نلاحظ وجود زيادة في أنواع البكتيريا التالية: بكتيريا أتوبوبيوم بارفوليوم Atopobium parvulum، و بكتيريا أكتينوميسز أودونتوليتكوس Actinomyces odontolyticus.


وفي مرحلة لاحقة من المرض، فإنَّ أنواعًا أخرى من البكتيريا سوف تنمو وتتطور، مثل: بكتيريا فوسوباكتيريوم نوكليتوم Fusobacterium nucleatum، وبكتيريا غيميلا موربيلوروم Gemella morbillorum، وبكتيريا بارفيموناس ميكرا Parvimonas micra.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من جديد الطب

X