أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مدمن ألعاب وضع السم لعائلته لأنهم أطفؤوا جهاز الإنترنت

مدمن الألعاب
المبيدات الموجودة ببئر الماء
الراوتر

حاول مدمن ألعاب تسميم والديه بعد أن أجبراه على التوقف عن اللعب عن طريق فصل جهاز (الراوتر).

وبحسب موقع «ميرو» عاد «ساك دوجان» البالغ من العمر 29 عاماً إلى المنزل في حالة سكر وبدأ اللعب على هاتفه الذكي مع رففه للصوت أثناء محاولة والدته وزوجها النوم.

فاستيقظ زوج والدته «شاكري خمرانج» البالغ من العمر 52 عاماً من نومه وقام بإطفاء شبكة الواي فاي الخاصة بالإنترنت، في محاولة لمنع «ساك» من إزعاج الآخرين في المنزل، فاستاء «ساك»، مما فعله زوج أمه، وبدأ في تحطيم جدران المنزل والشجار مع زوج والدته. فما كان أمام «شاكري» أي خيار لتهدئة «ساك» سوى ضربه لتهدئته من التصرف بقوة.

وبدا أن المعركة انتهت عندما ذهب «ساك» إلى الفراش، لكن في صباح اليوم التالي، ادعت «سوبان دوانجان»، والدة «ساك» أنها اكتشفت مبيدات حشرات غير قابلة للذوبان تطفو على بئر منزل العائلة بينما كانت ستأخذ بعض الماء من أجل طبخ الأرز، فشعرت الأم بالصدمة لأن ابنها حاول قتلها هي وزوجها.

وقالت «سوبان»: «رأيت ابني يسير في الطابق السفلي ويضع شيئاً على البئر نحو الساعة الثانية صباحاً، فسألته ماذا كان يفعل لكنه لم يرد وعاد إلى غرفته، ثم عدت أيضاً إلى النوم».

وتقول الأم إنها تعلم أن «ساك» يغضب بسهولة لكنه يهدأ أيضاً بسهولة لكن هذه المرة كانت مختلفة، لقد بذلت هي وزوجها قصارى جهدهما لتهدئته لكنه كان منفعلاً أكثر من اللازم، فقررت الأسرة الاتصال بالسلطات المحلية للحصول على علاج في المستشفى، لأنهم لا يريدون العيش في خوف مستمر من هجماته المتكررة، فهو يلعب على هاتفه كثيراً، وهذا هو ما يجعله مضغوطاً.

وقيل أن «ساك» قد اعترف لهم بأنه وضع السم في مصدر المياه للعائلة، لأنه كان لا يزال يعاني من الغضب بعد منعه من اللعب على هاتفه الذكي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X