صحة ورشاقة /جديد الطب

الفواكه والخضروات تقلل أسباب الوفيات !

الفواكه والخضروات حماية للجسم
تناولي المزيد من الخضروات في اليوم

أثيتت الدراسات والأبحاث، أنّ استهلاك المزيد من الفواكه والخضروات، يساهم في الحيلولة دون وفاة الملايين حول العالم نتيجة أمراض القلب والأوعية الدموية، وفقًا لبحث أميركي جديد.

نشرت وكالة الصحة العامة الفرنسية في شهر يناير الفائت، توصيات جديدة حول الأنظمة الغذائية. إذ أصبحت عبارة "ننصح العائلة بأكل 5 أنوع من الفواكه والخضروات في اليوم" عبارة قديمة، إذ تنصح وكالة الصحة الآن بزيادة هذا الصنف من الأطعمة دائمًا، حيث إنّ الخضروات والفواكه ضرورية لمدّ الجسم بالفيتامينات والعناصر المعدنية والألياف.
ويبدو أنّ هذا الاستهلاك القليل للفواكه والخضروات، لا يخلو من عواقب على الصحة، في أنحاء العالم كافة. وبحسب دراسة أولية جديدة فإنّ حوالى شخص واحد من أصل 7 اشخاص، يموتون بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية في العالم، فإنّ هناك صلة لهذه الوفيات بالاستهلاك القليل للفواكه، وقد يكون هناك شخص واحد من بين 12 شخصًا من المتوفين بسبب عدم استهلاك الخضروات بشكل كافٍ. وهذه الاستنتاجات المبدئية تمَّ تقديمها خلال الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للتغذية، الذي انعقد منذ 8 إلى 11 يونيو في بالتيمور في الولايات المتحدة الأمريكية ونقلتها وكالة فرانس برس AFP.

 

استغلي فترة الصيف لتناول المزيد من الفواكه والخضروات
استغلي فترة الصيف لتناول المزيد من الفواكه والخضروات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

استهلاك قليل...


للحصول على هذه النتائج، قام العلماء من كلية فريدمان للعلوم وسياسات التغذية في جامعة توفس في الولايات المتحدة الأمريكية، بدراسة البيانات الخاصة لحوالى 266 دراسة استقصائية تمَّ إجراؤها في عام 2010، وشملت 1.630.069 شخصًا من حوالى 113 بلدًا يمثلون نسبة 82 في المئة من سكان العالم. وتمَّ تحديد الاستهلاك المثالي للفواكه بحوالى 300 غرام يوميًّا، ويساوي ذلك تفاحتين صغيرتين. وكذلك تمَّ تحديد الكمية المثالية من الخضروات وتشمل البقوليات، بحوالى 400 غرام يوميًّا، ويساوي ذلك ثلاثة أكواب من الجزر النيء.
جمع الباحثون المعطيات الوطنية حول الفواكه والخضروات مع بيانات أسباب الوفاة في كل بلد. وفي النهاية اكتشفوا أنه في العام 2010 ارتبط الاستهلاك القليل للفواكه مع وفاة 1.3 مليون بسبب السكتة الدماغية، ووفاة أكثر من 520 ألف شخص، بسبب أمراض القلب التاجية. وارتبط الاستهلاك القليل للخضروات بوفاة 200 ألف شخص، وأكثر من 800 ألف شخص على التوالي.


إعطاء الأولوية إلى الأطعمة التي تحمي الجسم


يبدو أنّ المناطق التي تعاني عدم كفاية تناول الفواكه والخضروات، هي الأكثر تأثرًا وتشمل آسيا، وشبه الصحراء الأفريقية، وأوقيانوسيا. فاستهلاك الفواكه فيها قليل ومعدل الوفيات المرتبط بأمراض السكتة الدماغية عالٍ. بالإضافة إلى ذلك يبدو أنّ البالغين في عمر الشباب هم الأكثر عرضةً للوفاة بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بهذا النقص، والأمر ذاته ينطبق على الرجال أكثر، لأنَّ الشابات في الواقع يأكلن المزيد من الفواكه والخضروات، وفقًا للعلماء.
ومع ذلك، فإنّ "المكونات القابلة للتعديل في النظام الغذائي، هي التي قد يكون لها تأثير على معدل الوفيات التي يمكن الوقاية منها في جميع أنحاء العالم"، بحسب ما تقدر فيكتوريا ميلر المؤلفة الرئيسية للدراسة في المقابلة التي أجرتها معها وكالة الصحافة الفرنسية. ويضيف الباحثون في تقريرهم: "كانت الأولوية في جميع أنحاء العالم هي توفير ما يكفي من السعرات الحرارية، وأخذ مكملات الفيتامينات وتقليل المواد المضافة إلى الأطعمة مثل الملح والسكر. وتشير هذه النتائج إلى أنّ من الضروري الآن، التركيز على المزيد من الاهتمام لتوفير واستهلاك مثل هذه الأطعمة التي تقدم الحماية للجسم".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من جديد الطب

X