أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

قتل شقيقته «نـحـراً» بسبب «دليفري» وسلّم نفسه للشرطة في الأردن

قتل شقيقته بسبب ديليفري
وجهت له تهمة القتل العمد
سلم نفسه للشرطة بعد ارتكابه الجريمة
حاول خنقها قبل أن يقتلها بالسكين نحراً

جريمة وقعت منذ أسابيع قليلة في العاصمة الأردنية عمان، أثارت موجة من الغضب والجدل الواسع في مختلف أرجاء البلاد، بسبب تفاصيلها الغريبة والطريقة البشعة التي وقعت بها. وذلك بعد أن أقدم شاب بالعقد الثاني من عمره، على قتل شقيقته «نـحـراً» بواسطة السكين لسبب لا يصدق. حيث وجه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى الأردنية، القاضي «إسحق أبو عوض»، تهمة القتل العمد للشاب العشريني يوم الأحد الماضي 16 يونيو، بعد توقيفه لـ15 يوماً قابلة للتجديد على ذمة التحقيق.

وفي تفاصيل هذه الجريمة المروعة، ذكر عن موقع «خبرني» الأردني، أن الفتاة الضحية –شقيقة القاتل- كانت قد طلبت في وقت سابق «مستحضرات تجميل» عبر أحد مواقع التسوق على الإنترنت، وعند وصول عامل التوصيل الـ«دليفري» إلى منزل العائلة وتسليمه لطلب الفتاة، شكّ شقيقها بأنها على علاقة بالشاب، دون أن يعلم حقيقة الأمر.

وتابع «خبرني»، أن الفتاة المغدورة حاولت أن تفهم شقيقها حقيقة الأمر، وأن الشاب الذي سلمها الأشياء مجرد «عامل توصيل» أحضر لها ما طلبته من مواد تجميل اشترتها سابقاً. إلا أن القاتل لم يُصدق كلامها على الإطلاق، ودون أن يتحرّى أو يتأكد من أي شيء، حاول قتلها «خنقاً» في بداية الأمر، إلا أن المغدورة قاومته بشدة، ما دفعه إلى إحضار سكين وذبحها «نحراً» من رقبتها.


وكان الشاب القاتل قد شاهد عبر «كاميرات المراقبة»، سيارة تتوقف أمام منزل العائلة مساءاً، كان قد نزل منها شاب وأعطى أغراضاً للفتاة قبل أن يغادر المكان. وحينها بدأ الشكّ ينال من الشاب العشريني شقيق الفتاة المغدورة، بأن شقيقته على علاقة مع هذا الشاب، الذي هو في حقيقة الأمر عامل توصيل ليس أكثر. وخطط لاقتراف جريمته البشعة بعد أن دعاها للحضور إلى منزله، حيث كان تحت تأثير الكحول الشديد عندما قتلها، ليقوم بعد ذلك بتسليم نفسه للأجهزة الأمنية في الأردن.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X