سيدتي وطفلك /مولودك

ما أسباب نوم الرضيع لفترات طويلة؟

نوم الرضيع
لا تنسي عزيزتي الأم التي تشكو من كثرة نوم الرضيع بأنه كان يمضي معظم وقته نائما لمدة تسعة أشهر في الرحم

 قالت الجدات أن الرضيع ينام نهاراً ويسهر ليلاً حتى يشعر أمه بقيمته وبأنه قد جاء ليغير حياتها، ولكن الواقع أن معظم الرضع ينامون كثيراً في الليل والنهار، وتعتقد الأمهات أن ذلك الأمر صحياً، فيما يرى الأطباء أن ذلك يكون صحياً ولكن بحدود.

الدكتور رفيق صافي _ استشاري حديثي الولادة والخدج_ يشير إلى ما يلي بخصوص نوم حديثي الولادة:

  • لا تنسي عزيزتي الأم التي تشكو من كثرة نوم الرضيع بأنه كان يمضي معظم وقته نائما لمدة تسعة أشهر في الرحم.

نتيجة بحث الصور عن نوم الرضيع

  •  ولذلك حين يخرج على الحياة فهو يعتقد أنه لا زال في الرحم فينام لساعات طويلة أكثر من 16 ساعة.

صورة ذات صلة

  •  ولكن يجب أن توقظي الرضيع لكي يرضع لأن نومه المتواصل يؤثر على وزنه.

صورة ذات صلة

  •  يجب أن يزيد الوزن بمعدل كيلو جرام واحد كل شهر.

صورة ذات صلة

  • راقبي بول الرضيع فإذا كان لونه غامقاً مصفراً فهو يعني أنه ينام كثيراً على حساب الرضاعة.

نتيجة بحث الصور عن تغيير الحفاضة

  •  كما أن تغير لون ورائحة البراز يعني أنه ينام ويفقد وزنه ولا يرضع بصورة كافية لكي ينمو.

صورة ذات صلة

  • قومي بلمس أرنبة أنف الرضيع بلطف لكي يستيقظ ويرضع ثم يعاود النوم.

نتيجة بحث الصور عن نوم الرضيع

  •  لا تعودي الرضيع على النوم أثناء الرضاعة لكي يحصل على حاجته من الحليب خصوصاً في الأيام الأولى حيث يحتوي الحليب على المضادات الحيوية الطبيعية التي ترفع مناعته.

نتيجة بحث الصور عن النوم أثناء الرضاعة

  • في الأشهر الستة الأولى يكون طفلك لم يعتد على جو الليل والنهار ولذلك فهو ينام في أي وقت.

صورة ذات صلة

  • يجب  أن تقومي بتمرينه على النوم في الليل والاستيقاظ في النهار بأن تعرضيه لضوء الشمس ومداعبته في الصباح لكي عتاد على الاستيقاظ نهاراُ.

نتيجة بحث الصور عن نوم الرضيع

  •  ليس من الضروري أن يستيقظ الرضيع للرضاعة، فهو يستيقظ لكي يلعب حين يكون بصحة جيدة، ولكن عليك عدم حمله باستمرار لأن رائحة وملمس جسمك يدفعه للنوم.

نتيجة بحث الصور عن الرضيع

  • في حال استمر في النوم كثيراً فأنت يجب أن تنظمي له مواعيد الرضاعة لكي يرضع ثم ينام، لا تتركيه دون رضاعة وتستسلمي لنومه.

نتيجة بحث الصور عن الرضاعة

  • ولكن لا توقظيه بطريقة مزعجة أو تطلبي من إخوته إيقاظه، بل ساعديه لتكوين ما يعرف بالساعة البيولوجية لجسمه مثل الكبار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X