أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في الأردن: قتل طليقته ووالدتها في منزلهما.. وآخر أحرق شقيقته وادعى انتحارها

أظهرت الأدلة أن الفتاة لم تنتحر
أشعل النار في شقيقته وادعى أنها انتحرت

يومان داميان عاشتها المملكة الأردنية، بعد أن كشفت وسائل الإعلام المحلية، أخبار جريمتين عائليتين منفصلتين وقعتا في أماكن مختلفة من البلاد خلال يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين. الأولى تمكنت الأجهزة الأمنية من القبض على الجاني وبدء التحقيق معه. والأخرى لا يزال المجرم طليقاً والبحث عنه جارياً.

قتل طليقته ووالدتها.. وكاد أن يقتل والدها

مساء يوم الثلاثاء الماضي 11 يونيو، أفادت وسائل الإعلام المحلية في الأردن، عن قيام رجل في منطقة "الشونة الشمالية" الواقعة شمال المملكة، باقتحام منزل عائلة زوجته السابقة، والإقدام على توجيه عدة طعنات لها ولوالدتها ووالدها. ما أسفر عن مقتل طليقته ووالدتها، وإصابة والدها بجروح خطيرة نُقل على إثرها إلى أقرب مستشفى للعلاج.

ووفقاً لما نقلته وكالة الأنباء الأردنية "بترا"، عن الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام. فإن بلاغاً كان قد وصل لمديرية شرطة غرب إربد مساء يوم الثلاثاء الماضي، يفيد باقتحام أحد الأشخاص لمنزل عائلة طليقته في منطقة "الشونة الشمالية"، والقيام بطعنها ووالدها ووالدتها، وذلك على إثر خلافات سابقة بينهم، وهو الأمر الذي تسبب بوفاة زوجته السابقة والدتها بالوقت نفسه، فيما تم إسعاف والدها للمستشفى لتلقي العلاج اللازم. وأضاف الناطق الرسمي، بأن الأجهزة الأمنية الأردنية باشرت على الفور بالتحقيق والبحث عن مرتكب الجريمة، الذي لاذ بالفرار من المكان.

أحرق شقيقته وادعى أنها .. انتحرت

الجريمة البشعة الثانية، كانت قد تناقلتها وسائل الإعلام المحلية في البلاد في بادئ الأمر، بأن فتاة تبلغ من العمر 35 عاماً، كانت قد أقدمت على الإنتحار عبر إحراق نفسها داخل منزل عائلتها في مدينة جرش شمال غرب المملكة الأردنية. وأنها كانت قد لقيت مصرعها حال وصولها إلى المستشفى. وذلك بحسب البلاغ الذي وصل لقسم البحث الجنائي في المدينة، وفقاً لتصريحات الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام.

وبحسب ما نشره موقع "خبرني" الأردني، أنه فور وفاة الفتاة، تحرك عناصر الأجهزة الأمنية إلى منزل العائلة وباشرت التحقيقات. وبعد جميع عدد من الأدلة والمعلومات، تبيّن وجود "شبهة جنائية" بالحادثة. وتوصل المحققون إلى أن الفتاة لم تقدم على الإنتحار، بل كانت ضحية لجريمة قتل، وتم الإشتباه بأن شقيقها هو من أقدم على فعل ذلك. وبعد إلقاء القبض عليه والتحقيق معه، اعترف بأنه قام بسكب مادة مشتعلة على شقيقته وأشعل النار في جسدها، وذلك على إثر خلافات عائلية بينهما. وتمت إحالة الجاني إلى القضاء.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X