أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كعك العيد يتسبب في خلع عروس فماذا حدث؟

الكعك
عروس
كعك العيد

وصلة عتاب جمعت عروسين لم يمر على زواجهما سوى 40 يومًا، وسرعان ما احتدم الخلاف بينهما بسبب كعك العيد، وعندما تطور الخلاف تركت الزوجة منزل الزوجية، وتوجهت إلى منزل أسرتها، وأقامت دعوى خلع ضد زوجها أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة شرق العاصمة القاهرة.

وقالت العروس «علا» في دعواها: إن الخلاف مع زوجها بدأ عندما طلبت منه شراء مستلزمات العيد من كعك وحلوى، لكنه تجاهلها ولم يرد عليها، وعندما كررت طلبها عدة مرات رفض بشدة، وانتهى الحديث بينهما بضربها ضرباً مبرحاً وتكسير أدوات البيت.

وأضافت الزوجة أن زوجها لم يراع أنها عروس ومن حقها أن تفرح بالعيد وأهم طقوسه وهو «كعك العيد»، لكنه قال لها: «كعك العيد مش واجب عليّ اشتريه المفروض أمك هي اللي تشتريه عشان أنتي عروسة وده أول عيد ليكي».

وتابعت الزوجة أنها تأكدت أن زوجها سيكون غير متفاهم معها؛ لأنها تأكدت من أنه عصبي ولم يتقبل الأمور بهدوء، وأنه أسرع إلى ضربها في أول خلاف بينهما، وأنها رفضت الصلح والعودة إلى منزل الزوجية؛ لأن زوجها لا يعرف طريقًا للحوار والمعاملة بالحسنى على الرغم من أنه إنسان متعلم تعليماً عالياً ويعمل مهندساً.

وتمسكت الزوجة أمام مكتب تسوية المنازعات الأسرية بإحالة دعواها إلى المحكمة للفصل فيها، من أجل التخلص من تلك الزيجة والحصول على حريتها بحسب ما أقرت به في دعواها تلك.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X