أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وتستمر مصائب «نيمار».. خسارة بـ100 مليون دولار تعصف بنجم الـ«سامبا»

إصابة خطيرة تبعده عن كوبا أميركا
خسارة بـ 100 مليون دولار
عارضة الأزياء التي اتهمته باغتصابها
مصائب نيمار مستمرة
المصائب لا تأتي فُرادى

ربما لم يكن نجم كرة القدم البرازيلية «نيمار دي سيلفا»، يدرك أن لحظة خروجه من نادي برشلونة الإسباني، قد تكون بداية لسلسلة «مصائب» عديدة من الممكن أن تقلب حياته رأساً على عقب. فبعد التجربة التي لم تتكلل بالنجاح لأغلى لاعب في التاريخ مع فريقه الجديد «باريس سان جيرمان» الفرنسي، وبعد تعرضه لإصابة خطيرة قد تبعده عن المشاركة في بطولة «كوبا أميركا» القادمة، إلى جانب الاتهامات الموجهة له باغتصاب عارضة أزياء. ها هي «مصيبة» جديدة تحل بالنجم البرازيلي، قيمتها تزيد عن الـ 100 مليون دولار.


ووفقاً لما نشره موقع «سكاي نيوز»، نقلاً عن صحيفة «ماركا» الإسبانية، فإن عدداً من الشركات الراعية لـ«نيمار دي سيلفا»، قررت إعادة النظر بعقود الرعاية المبرمة مع النجم البرازيلي البالغ من العمر 27 عاماً. حيث بدأت سلسلة المشاكل الجديدة، بقيام شركة «ماستر كارد» بإسقاط اسم نجم «باريس سان جيرمان» من حملتها الإعلانية الأخيرة. بانتظار الخطوة التالية من شركتي «نايكي» و«ريد بول» في هذا الشأن.


وبحسب تقرير نشرته صحيفة «ليكيب» الفرنسية مؤخراً، فإن نادي العاصمة يخشى أن تنخفض القيمة التسويقية لـ«نيمار» في الفترات القادمة، جراء ما يتعرض له. مشيرة إلى أنه لم يشارك سوى بما نسبته 51% من مباريات الفريق الباريسي خلال الموسم المنصرم، مقارنة بقائد برشلونة النجم الأرجنتيني «ليونيل ميسي»، الذي لعب ما نسبته 87%، ونجم فريق يوفينتوس، البرتغالي «كريستيانو رونالدو»، الذي لعب 77% رغم انتقاله حديثاً لبطل الدوري الإيطالي.


وتابعت صحيفة «ليكيب» في تقريرها، أن إحدى الشركات المتخصصة في رصد القيم المالية لللاعبين العالميين، كانت قد خفّضت قيمة «نيمار دي سيلفا» من 213 مليون يورو بكانون الأول/يناير 2019، إلى قيمة تترواح بين 120 و150 مليون يورو خلال شهر حزيران/يونيو الجاري. أي أن قيمة النجم البرازيلي تراجعت بما يقارب 60 إلى 90 مليون يورو، أي ما يعادل الـ 100 مليون دولار أمريكي، خلال 5 أشهر فقط.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X