صحة ورشاقة /جديد الطب

خطر اللحوم الحمراء والبيضاء على الكولسترول في دراسة جديدة

اللحوم البيضاء ليست بريئة أيضاً من الكولسترول
قللوا من استهلاك اللحوم لحماية أجسامكم

ينصح اختصاصيو التغذية بتناول اللحوم البيضاء عوضًا عن تلك الحمراء، للوقاية من الكولسترول. لكنّ دراسة أميركية جديدة أتت لتؤكد أنّ جميع أنواع اللحوم تملك التأثير نفسه على الكولسترول في الدم.

سوف تغير دراسة أجراها الباحثون في مستشفى أوكلاند في كاليفورنيا، مفاهيمنا الخاطئة حول استهلاك اللحوم. فعلى الرغم من أنه غالبًا ما يقال لنا إنّ من الأفضل استهلاك اللحوم البيضاء بدلًا من الحمراء، إلا أنه يبدو أنّ كليهما سيكون له التأثير نفسه على مستويات الكولسترول في الدم.

اللحوم الحمراء ليست وحدها متهمة برفع معدل الكلوسترول
اللحوم الحمراء ليست وحدها متهمة برفع معدل الكولسترول

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


لحوم الدواجن سيئة أيضًا للكولسترول مثل اللحوم الحمراء تمامًا


لإجراء هذه الدراسة قام الباحثون بتوظيف رجال ونساء يتمتعون بصحة جيدة، تتراوح أعمارهم بين 21 إلى 65 عامًا، ولديهم مؤشر كتلة الجسم يتراوح بين 20 إلى 35 كغم/2م. وتمَّ تعيين نظام غذائي لكل واحد منهم بطريقة عشوائية: لحوم حمراء، ولحوم بيضاء وأنظمة غذائية بروتينية من دون لحوم، واتّبعوا هذه الأنظمة الغذائية لمدة 4 أسابيع.
ويوضح البروفسور رونالد كراوس، مدير أبحاث تصلب الشرايين والمؤلف الرئيسي لهذه الدراسة التي نُشرت في مجلة التغذية السريرية Journal of Clinical Nutrition قائلًا: "عندما قمنا بالتخطيط لإجراء هذه الدراسة، توقعنا أن يكون للحوم الحمراء تأثير سيّىء على مستويات الكولسترول في الدم، أكثر من اللحوم البيضاء، ولكن فوجئنا أنّ الحال لم تكن كذلك. لقد كان تأثير كليهما على الكولسترول سيئًا بشكل مماثل، عندما كانت مستويات الدهون المشبّعة متطابقة".


تتماشى هذه النتائج مع التوصيات بأن تشتمل الأنظمة الغذائية على كمية أكبر من الفواكه والخضروات.

شاهدي أيضاً:!رجيم البروتين .. احزري سلبياته

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

المزيد من جديد الطب

X