أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لدغه الثعبان فتحول إصبعه إلى قطعة الباذنجان

الإصبع
الثعبان
المصاب
الإصبع بعد تقيحه

تركت أفعى صغيرة إصبع رجل مثل الباذنجان، بعد أن لدغته في إصبعه. وبحسب موقع «ميرور»، هاجم ثعبان صغير «أوستن ماكجي»، عندما كان يلتقط بعض المعادن في الغابة، في «فرانكلين»، بولاية «تينيسي» الأمريكية، حيث قال «أوستن» إنه شعر بلدغة الأفعى، لكنه لم يهتم بالأمر؛ لأنها لم تكن مؤلمة، ولكن في غضون أيام كان حجم إصبعه قد تضخم حتى بلغ حجم الباذنجان.


قال «أوستن»: «لقد كان مجرد حادث غريب، لقد سمعت شيئًا، لكن بدا الأمر أنه أفعى صغيرة خافتة، فلم أهتم بالأمر؛ إذ إنه لم يكن يؤلمني ويحدث أي أثر، بصراحة، لم أكن أعتقد مطلقًا أن لدغة الأفعى ستكون بهذا الحجم الكبير، لقد استمرت الأمور في التدهور حتى وصلت لحجم ثمرة الباذنجان، فذهبت إلى المستشفى، فقام الأطباء بفتح الجرح لتجفيفه من الدم، حتى تراجع ورجع إصبعي لحجمه الطبيعي».


اعتقد المسعفون أن «أوستن» استُهدِف بأفعى الأخشاب، وقد تخلص الأطباء من الدم الزائد في إصبعه، ومن المتوقع الآن أن يتعافى تمامًا. وقد قال «أوستن» إنه شعر بالارتياح عندما أخبره الأطباء بأنه سيحتفظ بالإصبع، بعد أن صرّح له الأطباء بأنه يمكن أن يحتاج إلى بتر إصبعه، وهو الآن يحث على اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الوقوع ضحية لهجمات الثعابين.


قال أوستن: «فقط انتبه، راقب خطوتك، ولا تلتقط الأشياء إلا إذا ركزت ونظرت حولها، فإن لدغات مثل هذا النوع من الأفاعي سامة، ولكن الغالبية العظمى من الضحايا يتعافون بعد تناول مضادات السموم في غضون ساعات من الهجوم.
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X