سيدتي وطفلك /مولودك

طفلك في شهره الـ19؟ ساوميه ولا تأمريه!

طفلك في شهره الـ19
طفلك في شهره الـ19 ساوميه بدلاً من أن تأمريه
عامليه مثلما ترغبين أن تُعامَلِي

نعم! عامليه مثلما ترغبين أن تُعامَلِي. صراعات القوة قد بدأت بينك وبين طفلك - الشاب الصغير- الذي يجاهد لتحقيق استقلاليته، فمهاراته وإمكاناته زادت في هذا الشهر، وأنت بالمقابل تريدين له الصواب وإثبات أمومتك... هيا جربي معه أسلوب المساومة بدلاً من الأوامر وإرشادات أخرى يوضحها لنا الدكتور «إبراهيم شكري» استشاري طب الأطفال.

 

إرشادات للتعامل مع طفلك

  • «نظم لعبك، اذهب إلى غرفتك، تناول كل طعامك»...عبارات انتهى وقتها، استبدليها بـ: «هيا نقرأ القصة، ثم نخرج، رتب المكعبات وضعها بعلبتها وأنا سوف أجمع أجزاء البازل» وهكذا....
  • أصبح هناك تناسق عضلي وعصبي لدى طفلك، يعرف التوافق بين اليد والعين وبالتوازن، كما يستطيع الوقوف وحده وركل الكرة، يمشي ويجري دون مساعدة.. وكلها علامات إيجابية على نمو طفلك.

  • الوزن المثالي للطفل 11،2 كجم، وما بين 9،2-11 كجم يعتبر أيضاً وزناً طبيعياً، الطول المثالي 83 سم، وما بين 79- 88 سم يعتبر طبيعياً أيضاً.
  • حس الفكاهة بدأ بالظهور، طفلك يدخل في موجات من الضحك، سيضحك على الأمور الخاصة بوضوح، استعمال المؤنث بدل المذكر عند مناداة الأخ، وسيضحك عندما تحاولين أن تكوني مضحكة بشكل ما.
  • سيتمكن من الاستعمال الجيد للملعقة والشوكة، يستوعب نصف الحديث ويمكنه غسل يديه ووجهه وتنظيف أسنانه بالفرشاة مع المساعدة.

  • يستطيع أن يركض، يعرف جيداً عندما يخطئ في الأشياء المعهودة، يشير إلى صورة الكلب والقطة حين تلفظين الكلمة، يرمي بالكرة من فوق كتفه، وقد يعرف عندما يريد التبول.
  • عضلات ساقيه وذراعيه أصبحت أقوى، يتسلق بمهارة، ودورك توضيح الأماكن التي يسمح فيها بالتسلق والأماكن الممنوعة.
  • الأطفال في عمر الـ19 شهراً متسرعون ولا يعرفون معنى الخطر.

  • امنحي طفلك فرصة التسلق في الحدائق العامة، ودعيه يفرغ طاقته عندما يسمح الطقس بذلك، ولا تقيدي حركته بكثرة الأوامر، ولكن يجب أن تقولي«لا» عند الحاجة لذلك.
  • طفلك لا يرحب بالخروج بعيداً عن منزله ولعبه الخاصة، أصبح يشعر بالسعادة مع الطباشير الملونة، الأقلام والأوراق، شجعيه فلا شيء يهم في هذا الشهر أكثر من فهم شخصية طفلك.

  • تعلمي فن التفاوض -المساومة- للحد من الصراع على السلطة خلال رحلة بحث طفلك عن استقلاليته.
  • إن خاف الذهاب إلى الطبيب، أحضريه ومعه حيوانه المحشو المفضل وبعض كتبه لإلهائه أثناء الانتظار.
  • اسألي طفلك واعطيه الوقت الكافي ليجيب، شجعيه وطمْئِنِيه مهما أخطأ في نطق الكلمة، إن قال«تاحة» قولي له: ها هي التفاحة، اجعليه يشعر بمشاركتك له وأنك تفهمينه.

  • تحدثي معه وأنت تقومين بأنشطة المنزل اليومية، وأشيري إلى الأشياء التي تريانها عندما تكونان بالخارج، وامنحيه الكثير من التشجيع والتصفيق.
  • سيدرك الأشياء التي في مكانها والأشياء غير الصحيحة، يضع إصبعه على البقع التي في السجادة، وعلى العين المفقودة في دبه المحشو.

  • حاولي إضافة مكملات الفيتامينات، كي ينمو طفلك بشكل صحي.
  • قطعي المعجنات في شكل حيوانات ليأكلها، واجمعي الخضراوات المطبوخة واللحوم الخالية من الدهون في صلصة المعكرونة المخلوطة.
  • أحضري لطفلك أدوات خاصة به للطعام، واستخدمي المقعد الرافع الذي يوضع على المقعد ليصل إلى مستوى الطاولة بدلاً من كرسي الأطفال.

1tbwn_3_456.jpg

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X