أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

 تطبيق «واتسآب» ينقذ نيمار دا سيلفا من تهمة الإغتصاب

 للتكنولوجيا وتطبيقات التواصل الاجتماعي فوائدها الكبيرة أحياناً، ومراسلاتها تعتبر دليلاً دامغا على البراءة أو التهمة، وقد استغلها لاعب كرة القدم الشهير نيمار دا سيلفا، لإثبات براءته من تهمة اغتصاب عارضة أزياء برازيلية.

حيث لم يتأخر النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا في الرد سريعا على تهمة الاغتصاب التي طالته قبل أيام، لينهي الجدل في فيديو واحد نشره على حسابه بموقع إنستغرام.

وأكد نيمار أنه وقع ضحية لفخ نصبته عارضة أزياء برازيلية، قبل أن ينشر محادثاته معها على تطبيق «واتسآب» بالكامل، ليكشف براءته من اتهامات الاغتصاب.

واتهمت عارضة أزياء، النجم البرازيلي لاعب فريق «باريس سان جرمان» باغتصابها في أحد فنادق العاصمة الفرنسية باريس الشهر الماضي، وفقا لما ذكرته صحيفة «غارديان» البريطانية، وموقع «سكاي نيوز».

 

حادثة الاغتصاب المزعومة

وتورد وثيقة من الشرطة، حصلت عليها وكالة «أسوشيتد برس»، أن «حادثة الاغتصاب» وقعت يوم 15 مايو في الساعة الثامنة وعشرين دقيقة مساء في فندق فخم في باريس.

ولكن رد نيمار جاء سريعا  في يوم الأحد، إذ نشر محادثاته مع الفتاة منذ أول رسالة على واتساب، وأظهرت الرسائل المتبادلة أن الفتاة أرادت إقامة علاقة مع قائد المنتخب البرازيلي السابق بشكل صريح.

كما أثبتت الرسائل المتبادلة رغبة الفتاة في مقابلة اللاعب مجددا، كما طلبت منه إحضار هدايا تذكارية لابنها لوكا، الذي يحب نيمار، وهو ما وافق عليه نيمار فورا.

كما لم تتردد عارضة الأزياء بإرسال الصور «الخلاعية» للاعب على الواتساب. 

وظهر نيمار مستاء في الفيديو، وقال: «أنا متهم بالاغتصاب وما أمر به هو أمر مزعج جدا، أود أن أريكم المحادثات الحميمة التي تبادلتها مع هذه الفتاة كي أكشف لكم ما حصل بالفعل، ما حدث هو محادثة طبيعية بين رجل وامرأة تربطهما علاقة حميمة».

 

أوقعته بفخها لاستغلاله ماديا

وأضاف: «هناك أشخاص يرغبون باستغلال الآخرين وتحقيق الفوائد، وهو أمر محزن جدا، الأمر لم يؤذني أنا فقط، بل عائلتي أيضا».

وجاءت ردود الفعل من الصحفيين ورواد وسائل التواصل الاجتماعي مساندة للنجم البرازيلي، واعتبروا أن رسائل الواتساب تبرئ اللاعب تماما.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X