أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

دراسة صادمة: النساء أكثر سعادة من دون زواج

ما يزال الزواج والإنجاب أحد أهم علامات النجاح في الحياة
دراسة صادمة النساء أكثر سعادة من دون زواج

بينما تشجع كافة الدراسات النفسية والصحية النساء على الزواج لكونه أحد أهم وأبرز أسباب الصحة الجسدية والنفسية والسعادة، خالفت دراسة حديثة كل ما مضى من أبحاث ودراسات لتقول: النساء أكثر سعادة من دون زواج، كيف ذلك؟

فبعد أن أكدت العديد من الدراسات أن الزواج يساعد في تحسين الصحة العامة للجنسين، إلا أن أحد الخبراء كشف أن الزواج قد لا يكون مفيدًا للنساء.

وقال «خبير السعادة» وأستاذ العلوم السلوكية في كلية لندن للاقتصاد، البروفسور بول دولان، إن الرغبة في الاستقرار وإنشاء أسرة ربما يكون لها تأثير سلبي بالفعل على رفاهية النساء.

أسعد مجموعة سكانية: نساء لم يتزوجنّ بعد

وأوضح دولان، خلال حديثه في «مهرجان هاي» (مهرجان أدبي سنوي يقام في ويلز) أن أسعد مجموعة سكانية فرعية في المجتمع هي النساء اللائي لم يتزوجن قط أو أنجبن أطفالاً.

ويستشهد دولان في أحدث كتاب له بعنوان: «Happy Ever After: Escape the Myth of The Perfect Life»، بأدلة من استطلاع استخدام الوقت الأمريكي: (ATUS)، الذي قارن بين مستويات المتعة والبؤس لدى الأفراد غير المتزوجين والمطلقين والمنفصلين والأرامل.

ووجد أن مستويات السعادة التي أبلغت عنها النساء المتزوجات أعلى من غير المتزوجات في حالة نوم أزواجهن في غرف منفصلة فقط.

وكان رد المتزوجات عن سؤال حول مدى شعورهن بالسعادة في غياب أزواجهن، أن الحياة «بائسة للغاية».
النتائج الحديثة تغير «وصمة العار» الملتصقة بالنساء العازبات.

وقال دولان إن النتائج الحديثة قد تغير «وصمة العار» الاجتماعية المتعلقة بالنساء غير المتزوجات، حيث إن بقاءهن دون زوج أو أطفال تجعلهن أكثر سعادة من أقرانهن المتزوجات اللواتي يواجهن أمراضًا نفسية وجسدية، بعد سنوات من الزواج.

الزواج يجعل الرجال أكثر صحة وسعادة

وأكد دولان أن الزواج يجعل الرجال أكثر صحة وسعادة بسبب حصولهم على الدعم العاطفي والنفسي، فيما يجعل النساء أقل سعادة وأقل صحة مع مرور الوقت، حسب ما ذكرت صحيفة «ميرور» البريطانية، وموقع «روسيا اليوم».

لكن إلى الآن ما يزال الزواج وإنجاب الأطفال من أهم علامات النجاح في الحياة، ما يدفع بعض النساء غير المتزوجات إلى الشعور بعدم الرضا بسبب الطريقة التي يتم التعامل بها معهن داخل المجتمع.

ونتيجة لذلك، فإن تأثير الزواج وعدمه على الجنسين يشهد تباينات عديدة، ما يتطلب المزيد من البحث والدراسة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X