أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شرطة أبوظبي تحذر من خطر الألعاب النارية .. والسجن أو الغرامة للمخالفين

حذرت شرطة أبوظبي اليوم الثلاثاء، من مخاطر الألعاب النارية التي يتداولها الأطفال خلال شهر رمضان المبارك والأعياد، موضحة بأن القانون سيعاقب المخالفين بالسجن أو الغرامة.

وقال رئيس قسم المتفجرات التجارية، المقدم سيف علي الحافري الكتبي، أن «القانون يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على ستة أشهر والغرامة لا تزيد على 10 آلاف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من قام من دون ترخيص بالاتجار في الألعاب النارية أو استيرادها أو تصديرها أو تصنيعها أو إدخالها أو الشروع في إدخالها إلى الدولة»، مؤكدًا على أن الإدخال أو التصنيع «يعتبر ظرفًا مشددًا».

تهدد سلامة الأفراد وتلوث بيئي

ودعا العميد سالم حمود البلوشي، مدير إدارة الأسلحة والمتفجرات في قطاع شؤون الأمن والمنافذ، الأسر إلى الإنتباه لما قد يلحق الضرر بأبنائهم (لا سمح الله) من المفرقعات والتي تؤدي إلى تعرضهم لإصابات خطرة، فضلاً عن مخاطر الغازات المنبعثة منها وما تحمله من مواد ضارة تؤثر على الجهاز التنفسي.

وأوضح أن الألعاب النارية، تؤدي إلى أضرار مادية وتلوث بيئي أو حرائق وقد تهدد سلامة أفراد المجتمع، وتلحق الأذى بالآخرين، وتسبب أصوات مزعجة تثير الهلع لسكان الاحياء، وتزعج المرضى وكبار السن.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X