أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خلاف بسيط بين شاب وابن خالته ينتهي بمأساة

عاتب شاب ابن خالته أثناء جلسة تصفية حسابات محل ملابس جمعهما بشراكة في رأس المال، لكن الموضوع لم يمر بشكل طبيعي وانتهى بخلاف وتبادُل السباب بين الجانبين، لكن تفرقا دون حدوث أي مشاجرات.

لم يترك «سامح» الذي يتولى إدارة المحل الموضوع يمر بسلام وقرر الانتقام من ابن خالته، فاتصل به هاتفيًا وقال له: «قابلني على القهوة عشان نصفي الحساب، أنا راجعت الحسابات وأنت ليك حق فعلاً عشان لقيت دفتر تاني خاص بالمبيعات كان ضايع مني»، وأحضر المتهم سلاحًا ناريًا «طبنجة 9 ملي» كان يخفيها في منزله وتربص بابن خالته وعندما شاهده يسير أمام سنترال الحرمين في المندرة بالإسكندرية أطلق عليه رصاصة في الرأس فأرداه قتيلاً.

وأسرع المارة في تغطية جثة المجني عليه بـ«بطانية» وأبلغوا شرطة النجدة بالواقعة، فانتقلت قوة أمنية من قسم شرطة المتنزه واستدعت سيارة الإسعاف ونقلت الجثة إلى مشرحة كوم الدكة، تحت تصرف النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريحها لبيان أسباب الوفاة.

وكشفت تحريات البحث الجنائي والأمن العام، أن وراء ارتكاب الواقعة نجل خاله المتوفى وزوج شقيقته شريك بمحل ملابس محكوم عليه بالحبس سنة في قضية «مباني، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه وبحوزته السلاح الناري المستخدم (طبنجة مُبلغ بسرقتها خلال أحداث يناير2011 بأمن الإسكندرية)، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة لخلافات مالية بينهما، حيث إنهما شريكان بمحل ملابس بدائرة قسم سيدي جابر، وأثناء وجودهما بأحد المقاهي استدرج المجني عليه لمكان العثور وأطلق تجاهه عيارًا من الطبنجة، مؤكدًا شراءه الطبنجة من أحد الأشخاص إبان أحداث يناير بمبلغ 12 ألف جنيه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X