أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

للمرة الأولى في دبي.. الروبوت «لوسي» موظفة استقبال ونادلة في مطعم

أعلنت شركات إماراتية مشاركة في معرض «قمة عالم الذكاء الاصطناعي»، عن طرحها «روبوتات» تعمل بالذكاء الاصطناعي في أسواق الدولة، أبرزها «موظفو موارد بشرية آليون» يمكنهم رصد حضور الموظفين ببصمة الوجه، وقياس مدى رضاهم عبر تحليل الصور، كما يمكنهم إجراء مقابلات توظيف وقياس ملاءمة المتقدمين للوظيفة وسرعة استجابتهم، وقياس مستويات الذكاء عندهم.

على هامش المعرض الذي اختتم أعماله في مركز دبي التجاري العالمي، أمس، أن الأجهزة التي طرحوها تشتمل أيضاً على «روبوتات» تعمل كموظفي استقبال في الفنادق أو موظفي تسليم طلبات بالمطاعم وعمل العصائر والمشروبات، فيما كشفت إحدى الشركات عن تطويرها مطعماً في دبي يعتمد بالكامل على «الروبوتات»، متوقعة افتتاحه خلال أغسطس المقبل.

الشركة طرحت روبوت بالذكاء الاصطناعي تحت اسم «لوسي» يعمل كموظفة استقبال، كما يمكن توظيفها كنادلة من خلال تلقي طلبات الزبائن وتسليمها عبر وجه باسم، وبشكل يمنح السعادة للمتعاملين من خلال عبارات الترحيب والثناء.

وطرحت أيضاً روبوتاً يعمل بتقنيات الذكاء الاصطناعي ليتولى مهام موظفي الموارد البشرية في شركات بالدولة، موضحاً أنه «تم تصميم الروبوت بكاميرا ذكية وشاشة يمكنها قياس حضور وانصراف الموظفين يمجرد النظر إلى الشاشة، مع قياس اتجاهات رضا أو سعادة وحماس الموظفين عبر الكاميرا.

الروبوت الجديد تمت برمجته ليتمكن من إتمام طلبات الموظفين بسرعات فائقة، من رسائل عدم الممانعة أو شهادات الراتب أو الرسائل الأخرى، بشكل لحظي وعبر توقيع إلكتروني لطباعتها بشكل سريع، مع إتمام المهام الأخرى لطلبات الموظفين من الموارد البشرية.

كما قامت الشركة بطرح روبوت صغير بالذكاء الاصطناعي وأجهزة الاستشعار لتنفيذ واجهات المباني، ويمكن التحكم به عبر أجهزة الهاتف المحمول، ويتيح دقة في أداء الأعمال عبر استشعار المناطق التي لم تنظف، والعمل على تنظيفها بشكل دقيق، مع سرعة الأداء والقدرة على رش سوائل التنظيف ومسحها من على الواجهات وعدم السقوط أو الارتطام بالحواجز والإطارات، بما يجنب الشركات مخاطر سقوط العمالة التي تتولى عمليات التنظيف.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X