أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

قائمة وظائف تجلب السعادة

السباك
الحلاق
بائع الورد
عامل التسويق والعلاقات العامة

ربما الكثير منا لا يصدق أن بعض المهن التي قد لا ننجذب إليها، ولا تكون ضمن خياراتنا وخارج اهتمامنا، قد تكون مصدراً لسعادة من يحترفها، بل تغمر حياته بالفرحة والراحة، وفي نفس الوقت تكون مصدراً هاماً للرزق.. نعم إنها الدراسات والبحوث من توصلت إلى هذا السر..فلا تندهشوا من قائمة المهن التي تغمر حياتنا بالسعادة.


بائع الورد


يمكن القول أن بائع الورد والبستاني يمارس مهنته التي تبدو في الظاهر بسيطة، لكنه يستمد منها الكثير من السعادة التي يتذوقها يومياً، على اعتبار أن وجهته تكون نحو الحدائق والبساتين لجمع الورود، فتارة يغازلها وتارة أخرى تسحره، وهذا ما يجعل بائع الورد أو البستاني في مزاج رائع وراحة نفسية وهدوء ينسيه متاعب الحياة.


الكوافير


يستمتع الكوافير أو الحلاق، بلقاء زبائنه من مختلف الطبقات والأعمار، والحديث معهم، والاطلاع على العديد من المستجدات والأخبار المدهشة والوقائع المثيرة عن طريقهم، وكلما تم استحسان قصاته ومهارته يشعر بالغبطة، ويكون صداقات عديدة ومعارف من كل الفئات.


السباك


يزور السباك بحكم عمله منازل الغني والفقير، المتعلم والأمي ويتنقل كثيراً في عمله وتكون فرصة ذهبية لتكوين صداقات متنوعة مع أشخاص بطباع مختلفة، ويجد في تنوع مواقع عمله متعة كبيرة، من مهنة تدر عليه دخلاً مقبولاً ليعيش حياة مريحة، ويصنف على أنه يمارس مهنة يستمد منها سعادة يحسد عليها مقارنة بالعديد من المهن.
ينظر إلى مهنة التسويق والعلاقات العامة أنها مهنة صعبة وشاقة، لكن في الواقع يستمد منها محترفها الكثير من السعادة، خاصةً عندما ينجح في إقناع عميل بصفقة معينة، حينها تنتابه مشاعر النجاح الحلوة المذاق، وتشجعه على عطاء أكبر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X