أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

تعذيب طفل حتى الموت بسبب اختفاء ثلاثة خراف!

أغنام

تجرد راعي أغنام من كل مشاعر الإنسانية، وعذب طفلاً حتى الموت بعد تقييده بالحبال لتسببه في اختفاء 3 خراف، ثم حمل جثته بعد مقتله، وألقاه أمام مستشفى أبوالنمرس، وتمكن الأهالي من ضبطه قبل الهرب.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة عن أن المتهم «رجب» (24 عامًا)، ألقى جثة الطفل المجني عليه الذي كان يعمل لدى المتهم في مجال رعي الأغنام، وأنه اكتشف اختفاء 3 أغنام من داخل الحظيرة، وعندما سأل الطفل عنها أنكر معرفته بمكانها، فقام بتوثيقه بالحبال من يديه وقدميه وتعدى عليه بالضرب باستخدام عصا خشبية حتى فوجئ بمقتله، فحمله وتوجه به إلى المستوصف أملًا في إنقاذه، وألقى بجثته أمام الباب، وحاول الهرب إلا أن الأهالي والعاملين بالمستوصف تمكنوا من ضبطه، أرشد المتهم عن أداتيْ الجريمة «عصا خشبية وحبل».

وبحسب بيان أمني فإن قسم مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة اللواء مصطفى شحاتة تلقى إخطاراً بإلقاء شخص جثة طفل أمام مستوصف عباد الرحمن الخيري بمدينة أبو النمرس، انتقلت قوة أمنية، وتبين من الفحص أن الجثة لطفل يدعى «أمير»، 11 عامًا، طالب مصاب بكدمات متفرقة، وآثار تعذيب بمختلف أنحاء جسده.

وأشارت التحريات إلى تمكن مدير المستوصف وعامل من ضبط الشخص الذي ألقى الجثة قبل هروبه من المكان، وتحرر محضر بالواقعة وأحيل المتهم إلى النيابة العامة التي قررت حبسه على ذمة التحقيقات، وانتدبت الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه؛ لبيان أسباب الوفاة وموافاة النيابة بتقرير الصفة التشريحية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X