أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

المسلمون والاستعداد لرمضان 2019؟

استعدادات لرمضان
الاستعداد لرمضان
رمضان

ينتظر المسلمون هلال شهر رمضان بكل شوق وفرح؛ اقتداءً برسولهم الكريم، عليه الصلاة والسلام، الذي كان يبشر صحابته بقدوم شهر رمضان ويفرح لذلك، وكان يقول لهم: (أتاكم شهرُ رمضانَ، شهرٌ مبارَكٌ، فرض اللهُ عليكم صيامَه، تفتحُ فيه أبوابُ الجنَّةِ، وتُغلَق فيه أبوابُ الجحيم، وتُغَلُّ فيه مَرَدَةُ الشياطينِ، وفيه ليلةٌ هي خيرٌ من ألف شهرٍ، من حُرِمَ خيرَها فقد حُرِمَ).
ويكون الاستعداد لرمضان 2019 بالقيام بالعديد من الأمور والعبادات التي تهيئ المسلم لاغتنامه بأفضل الطرق الممكنة، وهناك بعض الأمور التي يمكن للمسلم القيام بها استعداداً لرمضان 2019:
1- أن يلزم الدعاء بأن يبلّغه الله شهر رمضان وهو بأحسن حالٍ، وأن يبلغ ليلة القدر.
2- أن يحرص على تجديد النية للقيام بالكثير من الأعمال التي تُعينه على نيل رضوان الله تعالى؛ فعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه، أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: (إنّما الأعمالُ بالنياتِ، وإنّما لكلِّ امرئٍ ما نوى).
3- العزم على التوبة إلى الله -تعالى- من جميع الذنوب والمعاصي التي يصحبها الندم، والإصرار على عدم العودة لارتكاب المزيد من المعاصي.
4- مجالسة القرآن الكريم، وتدبّر آياته ومعانيه، والعمل على ختمته أكثر من مرّةٍ واحدةٍ خلال شهر رمضان؛ حيث يعدّ رمضان هو شهر القرآن وفيه نزل، قال الله تعالى: (إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ).
5- وضع جدول ينظّم أعمال الطاعات، التي يمكن أن يتقرّب بها المسلم إلى الله في أيام الشهر الفضيل.
6- أن يُحسن المسلم إلى أهل بيته وأقاربه ومجتمعه، ويكون حَسن الخُلق، ويسلَم المسلمون من لسانه ويده.
7- أن يُكثر من الصدقات، والإنفاق على الفقراء والمساكين؛ ففي رمضان تعظم الأجور.
8- أن يستغلّ شهر رمضان في الدعوة إلى الله؛ حيث تصفّد الشياطين، وأقرب ما يكون المسلم من الله في رمضان؛ فتسمو الروح، وتقلع النفس عن المعاصي.
9- الاستماع للدروس الدعوية التي تقرّب العبد من الله، وتهذّب نفسه، وتسمو به؛ ليحسن استقبال الشهر الفضيل.
10- الاستعداد لصيام رمضان بصيام بعض الأيام من شهر شعبان؛ لتتهيأ النفس عمليّاً لصيام شهر رمضان، عن عائشة أمّ المؤمنين -رضي الله عنها- قالت: (كان رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يصوم حتى نقول: لا يُفطرُ، ويفطرُ حتى نقولَ: لا يصومُ، وما رأيتُ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- استكمل صيامَ شهرٍ قطُّ إلّا رمضانَ، وما رأيتُه في شهرٍ أكثرَ منه صياماً في شعبانَ).
11- التعرّف إلى فضائل شهر رمضان؛ حيث تتنزّل رحمة الله على عباده، وفي كلّ ليلةٍ يكون لله عتقاء من النار، ويضمّ هذا الشهر ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، التي تتغيّر فيها أقدار الخلائق، ومعرفة المسلم بفضائل رمضان، تعطيه دافعاً ليتجهّز ويستعدّ لاستقبال رمضان.
12- تخصيص مبلغ من المال للصدقة على الفقراء والمساكين، أو استثمارها في إعداد الكتيبات الدعوية، وتوزيعها على الناس، والإنفاق على طلاب العلم، وغيرها من المشاريع التي تساعد في نشر الدعوة الإسلامية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X