أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

طفل يشهد أمام المحكمة فقتله عمته انتقامًا

محكمة
محكمة
انتحار

وقف طفل يبلغ من العمر 13 عامًا أمام المحكمة ليشهد في جريمة قتل، ولكنه لم يكن يعلم أن شهادته ستكون سببًا في قتله على يد عمته التي قررت إنهاء حياته بعدما تسبب في إدانة ابنها وصدور حكم ضده بالإعدام.


فقررت عمة الطفل الانتقام بشنقه أعلى سطح منزله بقرية عرب القداديح التابعة لمركز أبنوب بمحافظة أسيوط.


وتبين في التحقيقات أن عمة المجني عليه، ونجلها وأحد أقاربها وراء ارتكاب الواقعة، انتقامًا من الطفل وشقيقه بعد شهادتهما في قضية قتل.


وكانت العمة أعدت للجريمة ونجحت في ارتكابها أعلى منزله وفرت هاربة، وبعد عثور أسرته على جثته تم إبلاغ مباحث مركز أبنوب، ما يفيد بالعثور على «عثمان عاطف» 13 عامًا مشنوقاً أعلى سطح منزله، وتم تشكيل فريق بحث، وأسفرت التحريات عن اتهام 3 أشخاص بارتكاب الواقعة، وهم كل من «سامية» 60 عامًا ربة منزل، عمة المجني عليه، ونجلها «عامر» 43 عامًا، وأحد أقربائها «أحمد» 18 عامًا، عاطل.


وتمكنت القوات من إلقاء القبض على المتهمين، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة، بأنهم تسللوا إلى منزل المجني عليه، وانتظروه أثناء دخوله الحمام أعلى منزله، وقاموا بارتكاب الواقعة وشنقه باستخدام حبل، انتقامًا من شقيقه «أبوبكر»، الذي أدلى بشهادته أمام المحكمة في واقعة قتل متهم فيها اثنان من أبناء المتهمة الأولى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X