أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نصاب.. انتحل صفة جراح ليتزوج من طبيبة.. وأجرى عمليات جراحية

طبيب
نصاب

أوهم عاطلٌ طبيبةً في مستشفى حميات المحلة، بأنه طبيب جراح ومدرس مساعد في أمراض جراحة المناظير بالمستشفيات الجامعية، ونجح في الزواج منها، واستمر زواجهما لمدة 7 سنوات، وأثمر زواجهما عن طفلين؛ حتى كشفت الشرطة ما أخفاه الزوج عن زوجته، بعد أن ثبت من التحريات ضلوعه في جرائم نصب واستيلاء على مبالغ مالية تجاوزت 2 مليون جنيه.


وأفادت التحريات، أن المتهم يدعى «عمرو. أ» 38 سنة، حاصل على ثانوية عامة، وانتحل صفة مدرس مساعد وإجراء العمليات الجراحية، كما قام بافتتاح عيادة خاصة، وكان يقوم بتدوين الروشتات للمرضى وتوقيع الكشف الطبي عليهم، وكتابة العلاج لهم، كما أجرى العديد من العمليات الخاصة بالمناظير، وقام المتهم بعد ذلك بإغراء عدد من ضحاياه بحجة توظيف أموالهم في توريد المعدات الطبية والاتجار فيها، واستيراد سيارات من الخارج مقابل أرباح شهرية من 30 لـ40%.


وكشفت التحريات، أن المتهم استولى على 350 ألف جنيه من الدكتور ناجي محمد، استشاري جراحة الأورام بالمحلة، و900 ألف جنيه من «على ع.» تاجر سيارات بقرية البنوان، و300 ألف جنيه من شخص يدعى «عمرو أ.»؛ فضلاً عن عدد كبير من الضحايا بينهم سيدة تدعى «سها. أ» من محافظة الإسكندرية، وقامت السيدة برفع دعوى قضائية ضد المتهم، وقضت المحكمة بحبس المتهم سنة في القضية رقم 63545 جنح مركز المحلة، وقام الضحايا بتحرير محاضر ضد المتهم بمركز شرطة المحلة، تحمل أرقام 12952، 12953، 12954 إداري مركز المحلة، يتهمونه بالنصب والاحتيال عليهم.


وقرر الدكتور محمد شرشر وكيل وزارة الصحة بالغربية، تشكيل لجنة عاجلة من إدارة العلاج الحر بالمديرية، برئاسة الدكتور حامد محمود مدير إدارة العلاج الحر؛ لفحص جميع التجاوزات الواردة بشأن الطبيب المزيف، وكشفت اللجنة عن أن المتهم غير مسجل في نقابة الأطباء، ولم يصدر له تصريح بمزاولة المهنة، ولا فتح عيادة، كما كشفت لجنة العلاج الحر، أن المتهم كان ضمن فريق طبي برئاسة الدكتور «ناجي م.» أحد ضحايا المتهم، وكان يصطحبه معه لإجراء العمليات بمستشفيات الربيع والرواد التخصصية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X