أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وصلة مزاح بين طالب وزميله تنتهي بمقتل أحدهما

جمعتهما سنوات الدراسة لعدة سنوات وفرقهما المزاح القاتل، فقد تحولت انتهى المزاح الذي جمع «أحمد وعاصم» عقب انتهاء اليوم الدراسي بمقتل أحدهما على يد الآخر.


وتجمع المارة على صرخات الضحية، وأسرعوا في نقله إلى مستشفى الخصوص بمحافظة القليوبية القريبة من مكان حدوث الجريمة، وبتوقيع الكشف الطبي على المجني عليه تبين تعرضه لنزيف حاد، وتم احتجازه داخل غرفة الرعاية المركزة نظرًا لسوء حالته الصحية، ولفظ على إثر إصابته أنفاسه الأخيرة، وأخطر المستشفى العميد محمد سعيد مأمور قسم شرطة الخصوص، بوفاة الطالب «أحمد.أ» 18 سنة بطعنات في الصدر.


وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة طالباً زميل المجنى عليه يدعى «عاصم. ص» 18 عاماً، أثناء جلوسهما، وبصحبتهما زميلان آخران في «وصلة» هزار معاً، فتحول الهزار إلى مشاجرة وطعن المتهم المجني عليه بالمطواة وفرَّ هارباً، وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض عليه، وبمواجهته اعترف بتفاصيل الواقعة، وأقر بأنه لم يكن يقصد قتل زميله، وأنه كان يحاول الدفاع عن نفسه خلال اعتدائه عليه بالضرب بالأيدي، فاستقرت المطواة في صدره.


وقررت النيابة حبس المتهم لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، وانتدبت النيابة العامة الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليه لبيان؛ أسباب الوفاة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X